معلومات عن خسارة الوزن لا يخبرك بها المدربون الشخصيون مجاناً

معلومات عن خسارة الوزن لا يخبرك بها المدربون الشخصيون مجاناً

معلومات لا يخبرك بها المدربين الشخصيين مجانا عن خسارة الوزن !

احذر من اللدغات ! : نقصد باللدغات هنا هو القضمات الصغيرة وتمضية الوقت في تذوق الطعام لأن قضمة من قطعة بيتزا بجانب قضمة صغير من الحلوى وقضمة أخرى إضافية من شطيرة اللحم وهكذا سوف تجعلك كل تلك القضمات تتجمع وتزيد من عدد السعرات الحرارية مما يزيد من وزنك وأنت لا تلاحظ فحتى وإن كنت تموت جوعاً وهناك طعام غير صحي أمامك لا يتوافق مع نظامك الغذائي فالأفضل لك أنت تموت جوعاً في تلك الحالة

الكتابة : من ضمن أفضل النصائح في عملية التخلص من الوزن الزائد هي اللجوء إلى كتابة كل ما يتم تناوله من أطعمة ومشروبات خلال اليوم بشكل يدوي باستخدام الورقة والقلم . فرؤية الإنسان السعرات الحرارية وعدد الوجبات تناولها يومياً له تأثير نفسي في انضباط الإنسان ومدى التزامه ورغبته في الحفاظ على التقدم الذي حققه . وبجانب العامل النفسي تتيح كتابتك لما تناولته أو شربته خلال اليوم معرفة ما إذا كنت حقاً تناولت طعاماً صحياً بالإضافة إلى حساب عدد السعرات الحرارية التي تناولتها بشك صحيح .

اعرف مناطق ضعفك : سواء كانت الشوكولاتة والآيس كريم أو رقائق البطاطس وغيرها من أنواع المسليات والأطعمة الخفيفة الأخرى كل تلك المكونات الغير صحية يجب أن تختفي من منزلك لأنه ببساطة تعد تلعب دور قاسي نفسياً عليك ودائماً ما ستشعر برغبة إلى الذهاب إلى أماكن تخزينها وتناول البعض منها وهو ما يؤدي بالتأكيد إلى اكتسابك المزيد من السعرات الحرارية . ولهذا استبدل تلك الأغذية الضارة بأخرى صحية مثل الخضار والفواكه والحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهن ومنتجات الألبان قليلة الدهون حتى تكون وجباتك الخفيفة الجديدة بدلاً من الأنواع الضارة الأخرى .

لا للعشاء : الأمر لي مرتبطاً بوجبة العشاء على وجه التحديد ولكن الوجبة الليلة التي لا يفصل بينها وبين النوم سوى 3 ساعات أو أقل فقد وجدت دراسات متعددة أن تناول وجبة ليلية كبيرة بعد يوم طويل من العمل الشاق من الأسباب الرئيسية التي ترتبط بزيادة الوزن. ولقد أخضع الباحثين مجموعتين من الأشخاص بحيث تأكل المجموعة الأولى فطوراً كبيراً وعشاء أصغر والعكس صحيح بالنسبة للمجموعة الثانية وجد القائمين على الدراسة بأن الأشخاص في المجموعة الأولى يفقدون الوزن بشكل أكثر قوة وكفاءة من نظرائهم في المجموعة الثانية .

الأطباق الحمراء : قد يبدو الأمر غريباً ولكنه حقيقي فلقد وجد الباحثين بأن ألوان الأطباق التي نتناول فيها الطعام تلعب دوراً هاماً في شهيتنا فعلى سبيل المثال اللون الأحمر يُشعر العقل بالتهديد وهو الأمر الذي يساعد في الحد من الشهية وذلك بحسب تشارلز سبينس مؤلف كتاب "علم الغذاء الجديد" - The New Science of Eating

لا يوجد قوانين : عند اتباع أي نظام غذائي يجب أن تعلم جيداً أن الأفضل دائماً هو الأفضل لك فهناك الكثير من الأنماط والنصائح الحديثة التي تظهر بين فترة وأخرى التي قد لا تكون مناسبة لطبيعة جسدك أو أماكن وحجم الدهون التي لديك . فعلى سبيل المثال المعلومات المتعلقة بأن وجبة الإفطار هي الأهم وأنك يجب أن تأكل كل 3 ساعات ويجب عليك أن تتوقف عن تناول الطعام عند الساعة الـ 7 كل تلك المعلومات بالتأكيد جيدة وصحيحة ولكنها قد لا تناسب نمط حياتك وظروفك . لذلك يجب أن تقوم بوضع خطة بالاتفاق مع المتخصص ووضع ما يناسبك فيها من وجبات ومواعيد وفق جدول زمني يتوافق معك ومع حياتك .

اغسل أسنانك مبكراً ! : الأمر ليس له علاقة بتسوس الأسنان أو المحافظة على بياضها ولكنه لكبح شهيتك فبحسب المدرب الشخصي وخبير التغذية المحترف بيت ماكول يؤدي غسل الأسنان مبكراً خلال الليل بجعل مذاق الأطعمة أو المشروبات سيء وبالتالي سوف يؤدي هذا الأمر تقليل الرغبة والعزوف عن تناول الطعام خلال الليل وهو ما يوفر المزيد من السعرات الحرارية .

الماء البارد : وفقاً لدراسة نُشرت في مجلة الأمريكية الطبية للغدد والأيض يمكن أن يساعد شرب الماء البارد على حرق ما يصل إلى 490 من السعرات الحرارية على مدار اليوم . فإضافة الليمون الطازج والخيار والنعناع ، أو أي فاكهة أو خضروات أخرى إلى دورق زجاجي من المياه ووضعه في البراد ليوم كامل وشرب المزيج يؤدي إلى زيادة سرعة عملية الحرق وتسارع قدرات جسدك على حرق الدهون بشكل أكبر كفاءة ويساعد الكليتين على التخلص من السموم التي تنتشر في الدم بسبب ما يتم تناوله أو شربه طوال اليوم ليتم إخراجه بعد ذلك عن طريق البول . وبالتأكيد شرب كوب من المياه على الأقل قبل تناول الطعام له مفعول كبير في كبح جماح شهيتك وجعلك تأكل كميات أقل من الطعام وهو ما يؤدي في النهاية إلى خسارتك للوزن .

- لا تتوقع المعجزات : ممارسة التمارين الرياضية واتباع نمط غذائي صحي ليست سحراً فلا أحد يفقد الوزن الزائد فجأة وبدلاً من انتظار المعجزات لا بد من وضع أهداف واقعية على صعيد التمارين الرياضية والنظام الغذائي وبذل كل جهدك من أجل الالتزام بها . وتشير المدربة الشخصية المحترفة Phyl London بأنه على الأقل يحتاج الإنسان في المتوسط إلى 8 أسابيع كاملة لظهور التغييرات الإيجابية التي تطرأ على الجسم بعد الانتظام في الحمية الغذائية وممارسة التمارين الرياضية .

أي نظام غذائي متوازن جيد طالما تلتزم به : يظن الكثير من الأشخاص أن هناك أنواع أو أنماط من الأنظمة الغذائية التي لا تناسبهم بالمقارنة بالأنواع الأخرى ولكن الحقيقة عكس ذلك تماماً فحتى وإن كان النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات أو قليل الدهون فهذا لا يهم فالعامل الحاسم هو درجة الالتزام والانضباط باتباع النظام الغذائي وذلك بحسب مجلة الجمعية الطبية الأمريكية JAMA . فطالما يلتزم الإنسان بنظام غذائي متوازن تحت إشراف ومتابعة أحد المتخصصين فلا يجب القلق أو التفكير كثيراً حول ما إذا كان النظام يناسبه أم لا .

لا للأسرار : لا تُبقي أهدافك لخسارة الوزن سراً بل حسّن فرصك في إنقاص الوزن عن طريق إخبار الأصدقاء والعائلة عن رغبتك في خسارة الوزن وحول نظامك الغذائي الجديد وأنواع التمارين الرياضية التي تمارسها فتلك الأمور تحفزك نفسياً وتشعل رغبتك بعد الحصول على الدعم المعنوي من المقربين منك .

مجال العلم الرياضي والتمارين البدنية وعالم خسارة الوزن لا تختلف كثيراً عن مجالات الحياة الأخرى، فهو دائم التطور والتغير بفضل اكتشاف الجديد فيما يخص هذا المجال يومياً، وذلك من أجل الوصول إلى أفضل صحة وشكل جسد ممكن بالنسبة للبشر.

فهناك الكثير من الدورات التدريبية والعلمية المتخصصة في المجال الرياضي، والتي تمنح المدربين الشخصيين الكثير من المعلومات والخبرة حول الجسم والوزن الزائد، والأسرار التي تضمن للإنسان خسارة الوزن بأمان.

لخسارة الوزن.. 10 أمور يجب أن تعرفها عن دهون الجسم حتى لا تتعب كثيراً

وبالتأكيد ولأن تلك المعلومات تعد من أسرار المهنة لا يتم تناقل المدربين الشخصيين تلك المعلومات مجاناً مع متدربيهم، ولكن في التقرير التالي سوف تتعرف على أهم الخدع والأسرار التي تساعدك في خسارة وزنك الزائد بشكل أفضل .

1- لا تتوقع المعجزات

ممارسة التمارين الرياضية واتباع نمط غذائي صحي ليست سحراً فلا أحد يفقد الوزن الزائد فجأة وبدلاً من انتظار المعجزات لا بد من وضع أهداف واقعية على صعيد التمارين الرياضية والنظام الغذائي وبذل كل جهدك من أجل الالتزام بها .

وتشير المدربة الشخصية المحترفة Phyl London  إلى أنه على الأقل يحتاج الإنسان في المتوسط إلى 8 أسابيع كاملة لظهور التغييرات الإيجابية التي تطرأ على الجسم بعد الانتظام في الحمية الغذائية وممارسة التمارين الرياضية .

2- أي نظام غذائي متوازن جيد طالما تلتزم به 

يظن الكثير من الأشخاص أن هناك أنواعاً أو أنماطاً من الأنظمة الغذائية التي لا تناسبهم بالمقارنة بالأنواع الأخرى، ولكن الحقيقة عكس ذلك تماماً فحتى وإن كان النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات أو قليل الدهون فهذا لا يهم، فالعامل الحاسم هو درجة الالتزام والانضباط باتباع النظام الغذائي، وذلك بحسب مجلة الجمعية الطبية الأمريكية JAMA .

فطالما يلتزم الإنسان بنظام غذائي متوازن تحت إشراف ومتابعة أحد المتخصصين، فلا يجب القلق أو التفكير كثيراً حول ما إذا كان النظام يناسبه أم لا.

3- الكتابة

من ضمن أفضل النصائح في عملية التخلص من الوزن الزائد اللجوء إلى كتابة كل ما يتم تناوله من أطعمة ومشروبات خلال اليوم بشكل يدوي باستخدام الورقة والقلم .

فرؤية الإنسان السعرات الحرارية وعدد الوجبات وتناولها يومياً له تأثير نفسي في انضباط الإنسان ومدى التزامه ورغبته في الحفاظ على التقدم الذي حققه.

وبجانب العامل النفسي تتيح كتابتك لما تناولته أو شربته خلال اليوم معرفة ما إذا كنت حقاً تناولت طعاماً صحياً بالإضافة إلى حساب عدد السعرات الحرارية التي تناولتها بشك صحيح .

وجبات لذيذة وسهلة ومنخفضة السعرات تساعد على خسارة الوزن

4- لا للأسرار 

لا تُبقي أهدافك لخسارة الوزن سراً بل حسّن فرصك في إنقاص الوزن عن طريق إخبار الأصدقاء والعائلة عن رغبتك في خسارة الوزن وحول نظامك الغذائي الجديد وأنواع التمارين الرياضية التي تمارسها، فتلك الأمور تحفزك نفسياً وتشعل رغبتك بعد الحصول على الدعم المعنوي من المقربين منك.

5- احذر من اللدغات!

نقصد باللدغات هنا هو القضمات الصغيرة وتمضية الوقت في تذوق الطعام؛ لأن قضمة من قطعة بيتزا بجانب قضمة صغيرة من الحلوى وقضمة أخرى إضافية من شطيرة اللحم، وهكذا سوف تجعلك كل تلك القضمات تتجمع وتزيد من عدد السعرات الحرارية مما يزيد من وزنك وأنت لا تلاحظ، فحتى وإن كنت تموت جوعاً وهناك طعام غير صحي أمامك لا يتوافق مع نظامك الغذائي، فالأفضل لك أن تموت جوعاً في تلك الحالة. 

6- اعرف مناطق ضعفك

سواء كانت  الشوكولاتة والآيس كريم أو رقائق البطاطس وغيرها من أنواع المسليات والأطعمة الخفيفة الأخرى كل تلك المكونات غير الصحية يجب أن تختفي من منزلك؛ لأنها ببساطة تلعب دوراً قاسياً نفسياً عليك ودائماً ما ستشعر برغبة إلى الذهاب إلى أماكن تخزينها وتناول البعض منها، وهو ما يؤدي بالتأكيد إلى اكتسابك المزيد من السعرات الحرارية.

ولهذا استبدل بتلك الأغذية الضارة أخرى صحية مثل الخضار والفواكه والحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهن ومنتجات الألبان قليلة الدهون؛ حتى تكون وجباتك الخفيفة الجديدة بدلاً من الأنواع الضارة الأخرى .

7- لا للعشاء 

الأمر ليس مرتبطاً بوجبة العشاء على وجه التحديد ولكن الوجبة الليلة التي لا يفصل بينها وبين النوم سوى 3 ساعات أو أقل فقد وجدت دراسات متعددة أن تناول وجبة ليلية كبيرة بعد يوم طويل من العمل الشاق من الأسباب الرئيسية التي ترتبط بزيادة الوزن.

ولقد أخضع الباحثون مجموعتين من الأشخاص بحيث تأكل المجموعة الأولى فطوراً كبيراً وعشاء أصغر والعكس صحيح بالنسبة للمجموعة الثانية وجد القائمون على الدراسة أن الأشخاص في المجموعة الأولى يفقدون الوزن بشكل أكثر قوة وكفاءة من نظرائهم في المجموعة الثانية.

8- الأطباق الحمراء  

قد يبدو الأمر غريباً ولكنه حقيقي، فلقد وجد الباحثون أن ألوان الأطباق التي نتناول فيها الطعام تلعب دوراً هاماً في شهيتنا، فعلى سبيل المثال اللون الأحمر يُشعر العقل بالتهديد، وهو الأمر الذي يساعد في الحد من الشهية، وذلك بحسب تشارلز سبينس مؤلف كتاب "علم الغذاء الجديد" - The New Science of Eating.

أسرار خسارة الوزن مع الاحتفاظ بالعضلات

9- لا يوجد قوانين 

عند اتباع أي نظام غذائي يجب أن تعلم جيداً أن الأفضل دائماً هو الأفضل لك، فهناك الكثير من الأنماط والنصائح الحديثة التي تظهر بين فترة وأخرى التي قد لا تكون مناسبة لطبيعة جسدك، أو أماكن وحجم الدهون التي لديك .

فعلى سبيل المثال المعلومات المتعلقة بأن وجبة الإفطار هي الأهم، وأنك يجب أن تأكل كل 3 ساعات، ويجب عليك أن تتوقف عن تناول الطعام عند الساعة الـ7 كل تلك المعلومات بالتأكيد جيدة وصحيحة، ولكنها قد لا تناسب نمط حياتك وظروفك.

لذلك يجب أن تقوم بوضع خطة بالاتفاق مع المتخصص ووضع ما يناسبك فيها من وجبات ومواعيد وفق جدول زمني يتوافق معك ومع حياتك.

10- اغسل أسنانك مبكراً !

الأمر ليس له علاقة بتسوس الأسنان أو المحافظة على بياضها، ولكنه لكبح شهيتك فبحسب المدرب الشخصي وخبير التغذية المحترف بيت ماكول يؤدي غسل الأسنان مبكراً خلال الليل بجعل مذاق الأطعمة أو المشروبات سيئاً، وبالتالي سوف يؤدي هذا الأمر إلى تقليل الرغبة والعزوف عن تناول الطعام خلال الليل، وهو ما يوفر المزيد من السعرات الحرارية .

11- الأصدقاء 

لأن رحلة فقدان الوزن ليست سهلة وطريقها ليس مفروشاً بالورود يجب عليك البحث دائماً عن محفزات والتي تتمثل في الأصدقاء الذين من الممكن أن يشاركوك ممارسة التمارين الرياضية وتقديم الدعم المعنوي لك، وإضافة المنافسة خصوصاً إذا كان هناك من يريد خسارة الوزن الزائد من بينهم.

وترى دارا غودفري اختصاصية التغذية أن مشاركة الأصدقاء في عملية إنقاص الوزن وممارسة التمارين الرياضية تزيد من الرغبة والدوافع، وتهزم العقبات التي تقف أمام الشخص لإنقاص وزنه.

12- الماء البارد 

وفقاً لدراسة نُشرت في المجلة الأمريكية الطبية للغدد والأيض يمكن أن يساعد شرب الماء البارد على حرق ما يصل إلى 490 من السعرات الحرارية على مدار اليوم .

فإضافة الليمون الطازج والخيار والنعناع، أو أي فاكهة أو خضروات أخرى إلى دورق زجاجي من المياه ووضعه في البراد ليوم كامل وشرب المزيج يؤدي إلى زيادة سرعة عملية الحرق وتسارع  قدرات جسدك على حرق الدهون بشكل أكبر كفاءة، ويساعد الكليتين على التخلص من السموم التي تنتشر في الدم بسبب ما يتم تناوله أو شربه طوال اليوم ليتم إخراجه بعد ذلك عن طريق البول.

وبالتأكيد شرب كوب من المياه على الأقل قبل تناول الطعام له مفعول كبير في كبح جماح شهيتك وجعلك تأكل كميات أقل من الطعام، وهو ما يؤدي في النهاية إلى خسارتك للوزن.

- المصدر 

 

 

 

 
 
 

 

 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع لياقة

خرافات منتشرة عن خسارة الوزن لا تصدقها

 انتشرت السمنة مؤخراً بشكل مخيف في المجتمعات، حيث أصبح إنقاص الوزن من الموضوعات الهامة التي تعير انتباه وتفكير فئة كبيرة من الناس، ولكن للأسف ما نلاحظه اليوم هو قيام الكثير من الناس باتباع...