الوظيفة الثابتة ليست الأمان.. اتبع «وهمك أفضل»

الوظيفة الثابتة ليست الأمان.. اتبع «وهمك أفضل»

الكفاح من أجل تغطية النفقات حتى أثناء عمل ما تحب لهو بمثابة كابوس للعديد من الناس، وهذا ما دفع كثيرين إلى الاستقلال عن منظماتهم والبحث عن شغفهم.

ورغم ما يمثله العمل المستقل من ريبة وخوف في بداية الأمر نتيجة ترك العمل الثابت، رغم أن تلك الريبة لا يجب أن ترتبط فقط بالعمل المستقل، فكثير من المنظمات أيضاً قد تتخلى عنك وعن الكثير من موظفيها بسبب قلة خبرتك في الحياة المهنية أو بالتغيير المفاجئ في سياسة المنظمة، ورغم ذلك ما زالت العديد من المجتمعات تنظر إلى نقص الوظائف ذات الدوام الكامل في منظمةٍ ما على أنها نوع من أنواع الحرمان. 

من شما المزروعي إلى محمد صلاح.. قصص نجاح شباب عرب يبهرون العالم

ومن ناحيةٍ أخرى، هل نحن مستعدون أن نتخلى عن العديد من رغباتنا العميقة بسبب الوظيفة ذات الدوام، حتى لو أطلق عليها البعض لفظ "أوهام"؟

في عالم العمل المتقلب، كَتَب عالم الاجتماع أنتوني جيدينز ذات مرة: "إن القدرة على الاحتفاظ بطريقة سرد محددة هو ما يمنحنا هوية". يمكننا القول إننا نستطيع أن نصل إلى ما نطمح إليه، لكن هذا نادراً ما يكون صحيحاً. يمكننا فقط أن نصبح الشخص الذي نواصل سرد قصته والعمل بها في العالم. 

وبهذه الطريقة، فإن القدرة على تصديق أوهامنا، وإحيائها، هي هدية مفيدة وغالية. (معنى آخر لكلمة القدرة هي "القوة"). والسؤال الأهم ليس ما إذا كانت قصصنا المفضلة عن أنفسنا هي أوهام، ولكن من يستخدم هذه القصص، والذي يعني ما العمل الذي يقومون به لنا، وما يتطلبه الأمر للحفاظ عليها حقيقية. 

تشير الأبحاث إلى أن أكثر الأشياء المفيدة والثمينة بين أوهامنا هي وهم تصديق الشخص لنفسه بأنه بارع وقادر على تحمل الشدائد وأن لديه الخبرة وتجربة الحرية، ويستطيع تقديم الخدمة للآخرين. فالنفس البارعة ليست مجرد مصدر فخر شخصي. لكنها أيضاً بوليصة تأمين وممتلكات ذات قيمة في عصر يرتبط فيه معظمنا ارتباطًا عميقًا بعملنا ولكن ليس مخلصًا لأصحاب العمل لدينا. 

قليلون منا في هذه الأيام يشعرون بالأمان ويتوقعون من منظماتهم أن تضمن لهم وظيفة مدى الحياة. باستثناء الأشخاص الذين يعرفون أنهم يستطيعون المغادرة بسبب تعدد خبراتهم وإمكانياتهم، وغالباً ما تكون المنظمات في أمس الحاجة إلى الإبقاء على أولئك الذين لديهم خيارات كثيرة في أماكن أخرى. ولذلك يولي هؤلاء الأشخاص عناية كبيرة للإبقاء على هذه الخيارات وتوسيعها. 

ليس دليلاً على الجدية والالتزام.. لماذا يعد الوصول مبكراً للمقابلة الشخصية أمراً سيئاً؟

على سبيل المثال، في حين تقدم المؤسسات في كثير من الأحيان فرصًا لتطوير القيادة للأشخاص الذين يرغبون في الاحتفاظ بها، وُجد أن هؤلاء المديرين استخدموا مبادرات تنمية مهارات القيادة كطريقة لجعل أنفسهم أكثر قابلية للنقل، مما جعلهم يشعرون بأمان وقيمة أكثر في مجال التنافس/ في السوق. 

قد يبدو العمال المستقلون ومديرو الشركات مختلفين تمامًا، لكن لديهم الكثير من القواسم المشتركة. فوراء سعيهم للاستقلال والتنقل من وظيفة لأخرى يكمن التطلع المشترك لتصميم ذات بارعة. "ذات" مسؤولة عن إنتاجية عمل أو مسار وظيفي. شخص مسيطر فى نهاية المطاف على حياته العملية. 

إن الذات البارعة مفيدة لأنها تحمينا من الوحدة والشك في العمل بمفردنا، أو الانتقال من عمل إلى عمل (أو من مدينة إلى أخرى). إنها تدفعنا إلى تحمل مسؤولية تعلمنا وإنتاجيتنا. تجعلنا أكثر ثقة وفعالية. إنها ثمينة لأنها تحولنا من أسرى لظروفنا إلى صانعين لمصيرنا. 

وهذه هي النقطة، لا يمكننا أن نحقق ونمتلك ذات بارعة بمفردنا. إن كل مجموعات الأفراد الذين درست معهم أنا وزملائي يفخرون بإتقانهم، وكانوا حريصين على تنمية العلاقات التي ساعدتهم على الاستمرار والاستمتاع بحياة عملهم المستقلة والمتنقلة. ربما كانوا من البدو الرحل، لكنهم كانوا بحاجة إلى قبيلة. 

معظمهم أقروا بقيمة التواصل، لكنهم رأوا أنه شر لابد منه. كانوا يدركون أهمية الاستمرار في القيام بذلك، وأن كل محادثة جديدة قد تساعد في تقدم أعمالهم أو تعيدها مرة أخرى، وتتحول إلى مصدر للإيرادات أو الدعم أو خيبة الأمل. وهذا الشك أبقاهم قلقين دائماً. 

على عكس علاقاتهم الموسعة، فإنه في غالب الأمر وُصِفَ الأشخاص الذين درسناهم بأنهم مجتمع مُغلَق، وغالباً ما كان عدد قليل من الأشخاص يبتعدون عن حياتهم العملية. وهؤلاء الأشخاص لم يكونوا للعرض أو للبيع. 

تواضع حاكم دبي.. مواقف تميز بها الشيخ محمد بن راشد

وبدلاً من المطالبة بالتوافق في مقابل الأمان، فإن هذه المجتمعات تحافظ على حياتنا العملية مثيرة ومستقرة، مما يساعدنا في النهاية على التحكم في حياتنا العملية. ودونهم، نفس هذه المجتمعات قد تجعلنا نشعر بالملل أو بالقلق الشديد. بالنظر إلى هذه المجتمعات عن قرب في عملي، ونفسي، تبرز ثلاث ميزات: 

إنها مساحات قوية ، وليست مجرد مساحات آمنة. فبالإضافة إلى قبولها لنا كما نحن، فهي تشجعنا على الظهور بكثرة في العالم. يعطوننا الشجاعة وكذلك الراحة. لهذا السبب أصبحنا نشعر بأنها قبيلتنا، وليست قبيلة تملكنا. 

يهتمون بالتعلم، وليس فقط بالأداء. تسمح لنا هذه القبائل بالمجازفة لتجربة شيء جديد، بدلاً من إجبارنا على مواصلة بذل قصارى جهدنا. بل إنهم موجودون أساساً عندما يكون ما نقوم به صعباً، ونشعر بالخوف، ولم تظهر النتائج بعد. 

مصدر للأسئلة، وليس مجرد نصيحة. هناك مجموعة من الخبراء يعملون كمصادر عندما نحتاجها، كما تثير هذه القبائل الأسئلة التي تساعدنا على استكشاف كفاءتنا وهويتنا، أو إرسالنا في اتجاهات جديدة. 

هناك صعوبة على ما يبدو في إمكانية العثور على مثل هذه المجتمعات. فيجب أن تبنيهم بنفسك. 

غالبًا ما ترغب المنظمات في التأثير على هذه المجتمعات. يحاول البعض تشكيل هذه المجموعات عن عمد وذلك، على سبيل المثال، من خلال إنشاء شبكات توجيه رسمية أو مجموعات تعليمية، ولكن لن تصبح تلك المجتمعات مجتمعًا حتى يقرر الأعضاء جعلها كذلك. ويبقى العديد منهم مجرد شبكة، أو قبائل تقليدية، حيث يشعر الناس بالقلق الشديد من تحدي أو تشجيع أو سؤال بعضهم البعض، خشية أن يكونوا غير مرغوب بهم. 

تذهب منظمات أخرى في الاتجاه المعاكس، في محاولة للقضاء على المجتمعات الضيقة (التي يطلقون عليها صوامع)؛ خوفًا من أنها ستحطم التعاون. هذه الأنواع من المجتمعات، بطبيعتها، تقاوم مثل هذه المحاولات المسيطرة؛ لأنها تجعلنا نشعر بالارتباط دون أن تطلب منا التضحية بحريتنا. حيث إنهم قبائل مفتوحة.

 تعرف على الدخل اليومي لأغنى مليارديرات العالم

ربما يكون مكان العمل المعاصر، مع احتفاله بالاستقلال، هو إذكاء القبلية التي تجعله غير فعال. إن ارتباطاتنا الفضفاضة بالمؤسسات تجعل الأمر أكثر ضرورة للعثور على قبيلة. وأفضل ما توصلت إليه هنا يجعلنا أكثر استقراراً وانفتاحاً. أما الأسوأ فيُغضِبنا ويغلق عقولنا. 

فالقادة الذين يفتقرون إلى قبيلة قد يجدون صعوبة في قيادتها، والذين قد تعاني منظماتهم الكثير من القبائل من مشاكل أيضاً، وكذلك هؤلاء الذين تمتلك منظماتهم العديد من القبائل قد توجد لديهم مشكلة أيضاً. ومع ذلك نحتاج إلى تلك المجتمعات المفتوحة، تلك القبائل الغريبة. بدونها، سيكون من المستحيل تذكر من نحن وتصور ما قد نكون عليه في المستقبل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

أفضل كتب تطوير الذات.. تعلم كيفية التعامل مع الشخصيات المختلفة واكتساب الثقة بالنفس

تحقق كتب تطوير الذات مبيعات ضخمة في السنوات الماضية؛ نظرًا لاحتياج كثيرين إليها؛ بسبب كثرة الضغوطات الصعبة التي يتعرضون لها في حياتهم؛ وهو ما يبرز أهمية هذا المجال تحديدًا في حياة البعض، ودور الكتب...

أفضل أعمال الخير المناسبة لكل شهر في السنة.. ازرع الفرح في قلوب من لا تعرفهم

التصرف بلطافة مع الآخرين له عدة فوائد، فهو يجعل الشخص راضيًا عن نفسه ويشعر بالسعادة، ومن ثم حياته على الصعيد الشخصي تصبح أفضل.وإلى جانب التصرف بلطافة والقيام بأفعال الخير التي تحسن حياة الآخرين...