شهدت فاعليات الجمعية العامة للأمم المتحدة حدثاً تاريخياً فريداً من نوعه؛ حيث شارك إنسان آلي، للمرة الأولى في أحدث جلستها وسط تفاعل كبيرمن الحضور؛ وعقدت اللجنة الاقتصادية والمالية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة جلسة تحت عنوان "مستقبل كل شيء - التنمية المستدامة في عصر التطور التكنولوجي السريع"، والتي شاركت فيه الروبوت "صوفيا". 
 ورحبت صوفيا بالحضور قائلة: "شكراً على دعوتي، يشرفني أن أكون هنا، الأمم المتحدة هي أحد الإنجازات الإنسانية العظيمة التي تمثل اتحاداً ديمقراطياً للأمم تعمل مجتمعة لفائدة الجميع، وأنا هنا لمساعدة البشر في تشكيل مستقبلهم".
ودعت «أمينة محمد» نائبة الأمين العام إلى جعل الذكاء الصناعي قوة للخير وضمان عدم تخلف أحد عن الركب بسبب التغير التكنولوجي السريع، وأن ذلك يتطلب منا التعاون.