تشكل آبار حمى التاريخية معلماً حارَ فيه الإنسان قديماً وحديثاً؛ لقدمها ولما تتمتع به من خصائص فريدة.

شاهد| حادث مروع بسبب تهور مفحط

وقال ناصر الصقور المهتم بالتاريخ الشفهي لمنطقة نجران التي تحتضن هذه الآبار في تقرير بثته الإخبارية: هي  ست آبار مليئة بالمياه الصالحة للشرب، حفرت قبل 7 آلاف سنة على فترات مختلفة ومازالت توفر السقيا، وأضاف الغريب في الأمر أن المياه تعود فيها إلى مستواها الطبيعي بعد نصف ساعة مهما كانت كمية السحب.

شاهد| فتاتان أميركيتان تجربان التقاليد الجنوبية

وأضاف أنها اكتسبت أهميتها قديماً من وقوعها في طريق القوافل القادمة من الهند وعمان، والتي تحمل البهار واللبان والعطور، وتتجه لعدد من المناطق، وتمت حماية الآبار بواسطة الدول قديماً وكذلك القبائل.