"رجيم الكيتو".. فوائد مبهرة وأضرار صادمة!

"رجيم الكيتو" .. فوائد مبهرة وأضرار صادمة

أنواع حمية كيتو

فوائد نظام الكيتو

أضرار ومساويء رجيم الكيتو

تشنج الساق

تآكل العظام

من يسعى لفقدان الوزن يطرق كل الأبواب التي قد تحل له مشكلة الوزن الزائد، ولكن هناك الكثير من هؤلاء الأشخاص لا يعلمون عن رجيم الكيتو شيئًا، ولم يسمعوا عنه من قريب أو من بعيد، على الرغم من أنه قد يكون الحل الأمثل لمشكلاتهم.

سنقدم لك فيما يلي كل ما تريد معرفته عن رجيم الكيتو.

ما رجيم الكيتو؟

رجيم الكيتو هو اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، ومرتفع الدهون، حيث تقوم بتقليل مقدار تناولك من الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات وتغييرها بالدهون، فتخفيض مقدار الكربوهيدرات التي تدخل جسمك يضعك في حالة  تسمى الكيتوزية،  الأمر الذي يجعل جسمك أكثر فعالية بشكل لا يصدق في حرق الدهون والطاقة، وبالتالي فقدان الوزن، وهذا بدوره يحول الدهون إلى الكيتونات في الكبد؛ ما يزيد من إمدادات الطاقة إلى الدماغ.

إليك أفضل صفوف اللياقة البدنية والمراكز الرياضية في دبي

ولقد أظهر الكثير من الدراسات أن رجيم الكيتو يساعدك على فقدان الوزن بسرعة ويحسن الصحة العامة.

تاريخ الكيتو

أنواع حمية كيتو

تم استخدام النظام الغذائي الكيتو لأول مرة باعتباره علاجاً لصرع الأطفال في عشرينيات القرن العشرين، جاء الدكتور راسل وايلدر من مايو كلينيك - مجموعة طبية وبحثية لا تهدف إلى الربح، مقرها الرئيسي في روتشيستر بولاية مينيسوتا الأمريكية - بهذه الفكرة، فقد كان هذا النظام فعالاً جداً، وكان يستخدم على نطاق واسع، ولكن بسبب انتشار الأدوية المضادة للصرع في الأربعينيات، تراجعت شعبية نظام كيتو الغذائي، ولكن في السنوات الخمس عشرة الماضية بدأ يكتسب شعبية مرة أخرى، وهذه المرة بهدف فقدان الوزن.

أنواع حمية كيتو

هناك عدة إصدارات من هذا النظام الغذائي. فيما يلي بعض منها:

النظام الغذائي الكيتوجيني المعياري (SKD)

هذا النظام يحتوي على 75٪ من الدهون و 20٪ من البروتين، و 5٪ من الكربوهيدرات. هو نوع من الدهون عالية، معتدلة البروتين، ومنخفضة الكربوهيدرات من النظام الغذائي.

النظام الغذائي الكيتوجيلي الدوري (CKD)

هذا النظام الغذائي يحتوي على فترات من ارتفاع الكربوهيدرات، على سبيل المثال، هناك 5 أيام كيتونية، ومن ثم يومان للكربوهيدرات العالية.

النظام الغذائي الكيتوجيني المستهدف (TKD)

هذا النظام الغذائي يتيح لك إضافة الكربوهيدرات مع التدريبات الخاصة بك.

النظام الغذائي عالي البروتين (الكيتون) (HKD)

هذا يشبه إلى حد بعيد النظام الغذائي القياسي؛ يتم تخفيض نسبة الدهون، وزيادة النسبة المئوية للبروتين، عادةً ما يكون 60٪ من الدهون و35٪ من البروتينات و5٪ من الكربوهيدرات.

فوائد نظام الكيتو

فوائد نظام الكيتو

فقدان الوزن

يعد فقدان الوزن واحدًا  من أكثر الأسباب شعبية لتجربة نظام غذائي كيتو، وفي هذا النظام الغذائي، لا يتعين عليك حساب السعرات الحرارية أو تتبع طعامك نظراً لكثرة  كمية البروتين والدهون المتاحة أمامك لتناولها بكل حرية.

 كما يساعد رجيم الكيتو على زيادة الكيتونات، وانخفاض مستويات سكر الدم، وتحسين حساسية الأنسولين، كما يساعد أيضًا على خفض نسبة السكر في الدم والأنسولين؛ الأنسولين هو الهرمون الرئيسي لتخزين الدهون في الجسم.

تراجع نسبة السكر في الدم لمرضى داء السكري من النوع 2

تناول الكثير من الكربوهيدرات يزيد من السكر في الدم، وبما إن هذا النظام الغذائي يحتوي على كمية منخفضة من الكربوهيدرات، فلا عجب أن مستويات السكر في الدم يتم التحكم فيها بشكل كبير، حيث تشير الدراسات إلى أن حمية كيتو تحسن حساسية الأنسولين بنسبة 75٪.

تمارين تساعدك على حرق دهون الظهر

تهدئة المعدة

إن الأشخاص الذين يتبعون النظام الغذائي كيتو يتعرضون لمشكلات بالمعدة أقل بكثير من غيرهم، حيث تنخفض كمية الغازات بشكل كبير والانتفاخ وتشنجات المعدة، ويقلل خطر الإصابة بالإسهال.

تقليل ومنع نوبات الصرع

هذا هو السبب في اختراع النظام الغذائي كيتو في المقام الأول؛ حيث إن الكيتو يقلل ويمكن أن يمنع نوبات الصرع  لدى العديد من الأطفال الذين لا تمكن السيطرة على نوبات الصرع لديهم عن طريق الأدوية، إنه لأمر رائع للأطفال الذين يعانون من متلازمة لينوكس غاستو.

كما إنه مفيدة بشكل خاص لعدة حالات الصرع. وتشمل هذه التشنجات الطفلية، متلازمة Dravet، ومتلازمة Rett، ومتلازمة Doose، ومجمع التصلب الجلدي، وكذلك نقص GLUT-1.

يعد بمنزلة غذاء للمخ

يؤدي رجيم الكيتو إلى التدفق المستمر للوقود، على شكل كيتونات، إلى الدماغ، وهذا يعني زيادة تركيزك واستيعابك بشكل كبير، كما يقلل من الارتجاجات، ويساعد في الشفاء بعد جراحة المخ.

يحسن وظائف المخ ويمنع أمراضه

أشارت عدة دراسات علمية إلى أن النظام الغذائي كيتو يساعد في علاج أو منع الأمراض مثل مرض باركنسون، ومرض ألزهايمر، وحتى بعض اضطرابات النوم، حتى إن إحدى الدراسات وجدت أن الأطفال الذين يتبعون نظامًا غذائيًّا كيتوينًّا قد حسّن لديهم العمل الإدراكي.

يزيد من القدرة على التحمل البدني

النظام الغذائي كيتو يزيد بشكل كبير من التحمل البدني، حيث إنه يتيح لك الوصول الكامل إلى الطاقة من مخازن الدهون الخاصة بك، تحمل مخازن الدهون طاقة كافية يمكن أن تستمر لأسابيع، وأحيانًا حتى شهور.

يضمن نظام كيتو الغذائي حصولك على كل الطاقة التي تحتاجها مع أي نشاط بدني تمر به.

يقلل من مشكلات حب الشباب

تظهر الدراسات أن هناك علاقة قوية بين تناول الكثير من الكربوهيدرات وحب الشباب؛ هذا لأن الكربوهيدرات تعزز إنتاج هرمونات النمو مثل IGF والأنسولين، هذه الهرمونات هي المسؤولة عن حب الشباب، هذا هو السبب في أن هذا النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات يمكن أن يكون له الكثير من الفوائد لبشرتك.

لأن النحافة تفقد الرجل جاذبيته.. أطعمة تكسبك المزيد من الوزن والكتل العضلية بسهولة

يمنع السرطان

هناك العديد من الدراسات الطبية التي تؤكد أن النظام الغذائي كيتو يمنع ويقتل الخلايا السرطانية، نظرًا لأن الخلايا السرطانية  تحتاج إلى  الجلوكوز للبقاء، ويتم إنتاج الجلوكوز نتيجة تحول الكوبوهيدرات إلى جلوكوز في الجسم؛ لذلك إذا كنت تأكل كميات من الكربوهيدرات، فهناك فرصة أكبر لنمو الخلايا السرطانية. ولكن إذا تناولت كمية أقل من الكربوهيدرات فهذا يعني أنه يتم إنتاج كمية أقل من الجلوكوز، ما يعني أن مصدر طاقة الخلايا السرطانية ينضب.

يحسن صحة القلب

هناك بعض الأدلة العلمية على أن النظام الغذائي يمكن أن يحسن صحة القلب عن طريق خفض نسبة الكوليسترول في الدم، حيث وجدت دراسة واحدة تحسن مستويات الكوليسترول لدى بعض متبعى رجيم الكيتو.

أضرار ومساوئ رجيم الكيتو

أضرار ومساويء رجيم الكيتو

عندما تتبع نظام الغذائي الكيتو ستتعرض للإرهاق حيث إن جسمك يحاول أن يتأقلم مع استخدام مصدر بديل للطاقة بصرف النظر عن الجلوكوز، ويزيد التعب والإرهاق بشدة إذا كنت تمارس التمارين الرياضية؛ لذلك تأكد من استهلاك الكثير من الماء والأملاح عند اتباع هذا النظام الغذائي لمكافحة التعب والخمول.

الصداع والقلق

ستعاني من صداع متقطع في خلال الأيام القليلة الأولى عندما تبدأ نظامًا غذائيًّا لتوليد الكيتون، بسبب عمل مخك المستمر لاستهلاك الجلوكوز المتبقي؛ لذلك يقوم  بحرق المخازن الأخيرة من الجلوكوز قبل التحول إلى الكيتونات للحصول على الطاقة.

 يمكنك أن تشعر بالقلق وأن تجد صعوبة في التركيز بينما يتكيف دماغك مع استخدام مصدر الطاقة البديل هذا.

رائحة النفس الكريهة

ستعرف أن جسدك قد بدأ الانسجام والتأقلم على رجيم الكيتو عندما تصبح رائحة نفسك وفمك كريهة؛ حيث إن هناك بعض المواد الكيميائية التي تم إطلاقها عند تكسير الدهون، وهذا ما يسبب رائحة النفس الكريهة.

تمارين الظهر الأكثر ممارسة في العالم (فيديو)

الجوع والإمساك

تحتوي الأطعمة التي تزودك بالألياف ، مثل البقوليات والحبوب الكاملة والفاصوليا، على الكربوهيدرات، تلك الأطعمة التي ستتخلى عنها عندما تبدأ رجيم الكيتو، ولعل هذا أمر سيئ؛ حيث إن الألياف هي المكون الرئيسي للإحساس بالشبع، لديك كما إنها تساعد على حركة الأمعاء الجيدة؛ لذلك فدون كمية كافية من الألياف في جسمك ستشعر بالجوع باستمرار وستعاني من الإمساك.

تشنجات الساق

تشنج الساق

من أجل الوصول إلى حالة من الكيتوزية، عليك أن تتحول إلى نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات أو عدم الكربوهيدرات، وهذا يعني أنه يجب عليك التخلص من العديد من مصادر المعادن المهمة التي تساعد في وظيفة دعم العضلات، مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم، وعدم وجود هذه المعادن يمكن أن يسبب تشنج عضلات الساق.

الجفاف

كونك تتبع رجيم الكيتو هذا يعني أن هناك زيادة في تراكم الكيتونات في جسمك، الكثير من الكيتونات يمكن أن تكون ضارة بصحتك وتتم إزالتها باستمرار عن طريق البول، بما إنك ستتبع نظام الكيتون الغذائي، فسيكون هناك فائض من الصوديوم في جسمك، الذي تتم إزالته أيضًا عبر البول. التبول الزائد يمكن أن يسبب لك الجفاف ويستنزف المزيد من المعادن الأساسية.

الكدمات

يمكن أن يغير الكيتوزيان تكوين دمك عن طريق خفض عدد الصفائح الدموية ووظيفة الصفائح الدموية؛ لذلك ستتعرض للإصابة بالكدمات بسهولة للغاية خلال اتباعك نظام الكيتو منخفض الكربوهيدرات.

تآكل العظام

تآكل العظام

فقدان العظام الذي لا يمكن وقفه هو أحد الآثار الجانبية الرئيسية لحدوث الكيتوسات. أولاً، أنت تميل إلى تقليل استهلاك الكالسيوم عندما تبدأ في اتباع رجيم "الكيتو"،  ثانياً، تقوم بإزالة الألياف والعديد من مصادر المواد الكيميائية النباتية المهمة مثل التانينات وحمض الفايتك والأوكسالات|، وبالتالي تصبح عظامك ضعيفة وعرضة للكسر.

من بينها رجيم السم والديدان..تعرف على أخطر طرق خسارة الوزن عبر التاريخ!

حصى الكلى

يخفض مستوى الكيتوزي في الدم مستوى الحموضة في الدم؛ ما يعني أن الدم يصبح حامضيًّا، يمكن أن تؤدي هذه الطبيعة الحمضية لدمك إلى تبلور منتجات النفايات في الدم في الكلية، ما يؤدي إلى تكوين حصوات الكلى.

مصدر 1 - مصدر 2 - مصدر 3

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع لياقة

4 تمارين لا تتعب نفسك بممارستها (فيديو)

هناك الكثير من التمارين الرياضية التي تستهدف العضلات المختلفة في جسم الإنسان، وتمنحك كتلة عضلية كبيرة وقوية، ولكن مع تقدم العلم في مجال الرياضة، تبين وجود بعض التمارين التي لا تمنح جسدك أي فائدة سوى...

ماذا تعرف عن التمارين المركبة؟! (فيديو)

بالتأكيد تعتبر جميع التمارين الرياضية بالنسبة للإنسان اللائق بدنياً مفيدة وغير ضارة، ولكن حتى التمارين الرياضية تتفاوت نسبة فوائدها بالنسبة لعضلات جسمك.برنامج رياضي يمنحك قدرة البقاء لمدة أطول في...