"لعبة مريم".. كل ما تريد معرفته ومخاطر اللعبة وأبرز المخاوف منها

"لعبة مريم".. كل ما تريد معرفته ومخاطر اللعبة وأبرز المخاوف منها

مطور اللعبة يجيب على بعض التساؤلات

مطور اللعبة يجيب على بعض التساؤلات

أحد التجارب الشخصية مع لعبة مريم

لعبة مريم، تطبيق ظهر على سوق برامج أيفون؛ لتكون بداية لقضية جديدة تثير الرأي العام الخليجي، وتنتقل بعد ذلك لتشغل الرأي العام العربي بشكل كبير.

لعبة مريم، لعبة بسيطة ولكن ما تمارسه اللعبة من ضغوط نفسية على اللاعب أثارت الكثير من التساؤلات حول اللعبة نفسها وحول من يقف وراء إطلاقها وأهدافه من الأمر.

عقب انتشارها في الأسواق .. هكذا يمكنك اكتشاف النسخة المقلدة من هاتف سامسونج Galaxy S8

ملخص لعبة مريم:

تدور لعبة مريم حول فتاة صغيرة ضلت أهلها وضلت طريق المنزل، وتحتاج إلى مساعدتك من أجل العودة للمنزل مرة أخرى، وتبدأ في تبادل الحديث مع اللاعب "صاحب الهاتف" وتفتح معه حوارات مختلفة.

ولكن تتطور أحداث اللعبة بالتدريج، وتبدأ في جمع الكثير من المعلومات حول صاحب الهاتف، وتوجه أسئلة حول طبيعة العمل وعنوان المنزل وهل اللاعب متزوج أم أعزب ذكر أم أنثى، وتقارن تلك البيانات بالمعلومات الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي وتبدأ بمواجهة اللاعب بالمعلومات الحقيقية التي يخفيها عنها أو يقوم بتبديلها بمعلومات مغلوطة.

لا تتجاهل لعبة مريم:

حذر بعض المستخدمين من تجاهل لعبة مريم، فمن تجربتهم الشخصية، أفادوا بأن اللعبة تعمل في خلفية الهاتف، وتبدأ في التلاعب بأعصاب اللاعب من خلال تحكمها في الهاتف، فقد تفاجأ باتصالات وهمية وأصوات غريبة في منتصف الليل تصدر من هاتفك، إضافة إلى تفعيل المنبه في أوقات غريبة.

مخاوف لعبة مريم:

هناك العديد من المخاوف الأخرى التي ارتبطت بلعبة مريم وأثارت تساؤلات العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

عقب انتشارها في الأسواق .. هكذا يمكنك اكتشاف النسخة المقلدة من هاتف سامسونج Galaxy S8

-أسئلة مريم:

الأسئلة التي توجهها لعبة مريم للاعب أسئلة غريبة وبعيدة عن مضمون اللاعبة من وجهة نظر اللاعبين، فهي تتطرق لخصوصيات اللاعب وميوله السياسية ووظيفته وبعض الأمور الأخرى مثل مكان إقامة اللاعب وعنوانه.

-سيطرة مريم:

لعبة مريم تطلب العديد من الأذون والتصاريح من اللاعب قبل تثبيتها على الهاتف، وهو ما يجعلها تسيطر بشكل كبير على تطبيقات الهاتف المختلفة، كما يجعلها قادرة على الولوج إلى العديد من الملفات الخاصة بمالك الهاتف، وهو ما يثير قلق المستخدمين.

-الجاسوسية:

لعبة مريم اتهمت بالجاسوسية من قبل البعض، فاتهمها البعض بأنها لعبة ممولة من قطر وإيران، لجمع بعض المعلومات عن المجتمع السعودي بالتحديد، واستهداف بعض المواطنين وفقا لتوجهاتهم.

مطور اللعبة يرد على التساؤلات:

بعد أن أثارت اللعبة العديد من التساؤلات والمخاوف، خرج مطور اللعبة والذي يدعى سليمان الحربي وفقا لما هو موجود على موقع أي تيونز، ليرد على اتهامات اللعبة بالعمالة والجاسوسية وسرقة البيانات الخاصة بالمستخدمين.

وفي تغريدة على صفحته الشخصية، قال مطور لعبة مريم، إن اللعبة ليس لها علاقة بأي دولة أجنبية أو دول أخرى بالمنطقة سواء كانت قطر أو إيران، لافتا إلى أن كل الفريق الذي يعمل على اللعبة هم من الشباب السعودي بالكامل.

عقب انتشارها في الأسواق .. هكذا يمكنك اكتشاف النسخة المقلدة من هاتف سامسونج Galaxy S8

ونفى مطور لعبة مريم أن تكون اللعبة تقوم بحفظ البيانات التي تجمعها من خلال الأسئلة التي تطرحها على اللاعبين، لافتا إلى أن كل مرحلة تنتهي بما فيها من أسئلة وإجابات ولا يتم الاحتفاظ بها في المرحلة الجديدة.

تحذير خبير أمن معلوماتي:

حذر خبير أمن المعلومات والجرائم الإلكترونية رائد الرومي، من خطورة الألعاب الإلكترونية التي يتم تثبيتها على الهواتف والتي من بينها لعبة مريم، وذلك لما تطرحه اللعبة من اسئلة على اللاعبين، والتي تستهدف من خلالها جمع المعلومات وانتهاك الخصوصية، وجمع بعض المعلومات السياسية التي قد تستغلها بعض الدول، والتي ظهرت في سؤالها عن الأزمة القطرية.

صدرت لعبة مريم على تطبيق iTunes، الخاص بهواتف أيفون وذلك في 25 من شهر يوليو الماضي وتم تحديثها آخر مرة يوم 8 أغسطس الجاري، وتشغل اللعبة مساحة 17.4 ميجا فقط من ذاكرة الهاتف، كما أنها تعمل باللغتين العربية والإنجليزية وهو ما يجعلها مغرية للتحميل على الهواتف كما أنها لعبة مجانية دون أي مصاريف، كما ظهرت لعبة بنفس الاسم لهواتف أندرويد ولكن آراء المستخدمين أكدت أنها لعبة مزيفة ومقلدة وليس لها علاقة باللعبة الأصلية مريم على iTunes.

ما هي طريقة إنشاء موقع إلكتروني؟.. «إبدأ مشروعك الخاص بسهولة»

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

«هواوي» تعقد ورشة تدريب لاستعراض التصوير الاحترافي عبر هاتفها الذكي «مايت 10 برو»

عقدت "مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين"، في المملكة العربية السعودية، ورشة تدريب مخصصة للإعلاميين ومحترفي التصوير، تحت عنوان "التصوير الاحترافي عبر الهاتف الذكي"، في فندق بارك حياة...