مدينة حُرم على أهلها الموت على أرضها! (فيديو)

مدينة حُرم على أهلها الموت على أرضها ! (فيديو)

وتعود بداية القصة إلى عام 1998 عندما اكتشفت سلطات المدينة آثار للأنفلونزا الإسبانية

ومنذ عام 1998 وحتى الآن لم يتم إقامة أي مراسم للدفن في تلك المدينة

ومنذ هذا الوقت تحديداً وحتى الآن أغلقت مقابر المدينة لعدم انتشار أوبئة

مدينة صغيرة ولغز كبير! يُعد هذا الوصف الأمثل لمدينة «لونجييربين» النرويجية النائية؛ حيث يعيش سكانها طوال حياتهم، وهم على دراية كاملة بأنهم محرم عليهم الموت على الأرض التي عاشوا فيها حياتهم، ويقررون بكامل إرادتهم الموت خارجها.
وعلى الرغم من غرابة ولغز المدينة ذات المنازل المبهجة اللون؛ فإن لغزها جعلها من أكثر المدن النرويجية شهرة؛ ولكن ما السر وراء هذا التحريم الغريب؟
 
وتعود بداية القصة إلى عام 1998 عندما اكتشفت سلطات المدينة آثاراً للإنفلونزا الإسبانية التي تسببت عام 1917 في مقتل أكثر من 100 مليون شخص.
ومنذ هذا الوقت تحديداً حتى الآن أُغلقت مقابر المدينة لعدم انتشار أوبئة نظراً لعدم تحلل الجثث طوال 100 عام الماضية، وعلى الرغم من كون هذا الأمر غير منطقي فإن طبيعية مناخ تلك المدينة شديدة البرودة كانت كفيلة بتفسير ذلك الأمر.
 
ومنذ عام 1998 حتى الآن لم تتم إقامة أي مراسم للدفن في تلك المدينة حتى اعتاد سكانها ذلك الوضع.
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع سفر وسياحة

مراكش.. جنة المتسوقين في البلدة الحمراء

مراكش من المدن التجارية المهمة منذ القرن الحادي عشر، فيها الكثير من الأسواق التي تعج بزوارها طوال العام. مراكش هي جنة المتسوقين؛ وذلك لأنها توفر كل شيء، وبها الأسواق الشعبية التي يُعتبر بعضها الأجمل...