في أثناء الرجيم.. احذر من تلك الفخاخ التي تمنعك من استكمال خسارة الوزن

أثناء الرجيم.. احذر من تلك الفخاخ التي تمنعك من استكمال خسارة الوزن

أثناء الرجيم..احذر من تلك الفخاخ التي تمنعك من استكمال خسارة الوزن !

دون قائمة ! : قد يبدو الأمر غرباً ولكن شراء احتياجاتك من المواد الغذائية دون أن تحددها في قائمة أو تذهب لشراء الاحتياجات دون معرفة ما الذي تحتاج إليه من الأغذية على وجه التحديد سوف يجعلك عرضة لشراء وتذوق مأكولات داخل المتجر ليست مناسبة لك أو لحميتك الغذائية . فالأمر الذي لا يعرفه الكثير من الأشخاص أن طريقة عرض المنتجات داخل متاجر الأغذية مصممة لتجذب العين والحواس لشراء أو لتجربة منتجات أنت لست بحاجة إليها وبالطبع المأكولات الغير مناسبة للرجيم تكون حاضرة وبقوة في عربات التسوق . لذلك احرص على أن تكون لديك قائمة مكتوبة لما تريده من احتياجات أو لا تدخل إلى المتجر إلا وأنت تعرف ما المنتجات التي تريدها .

الذئب الجائع ! : لا مجال للشك في أن متبعي الرجيم يتحولون إلى ذئاب جائعة عند وضع الطعام أمامهم بعد معاناة طويلة من الجوع فتبدأ عملية تناول الطعام بسرعة الصاروخ والانتهاء من الطعام في أقل من دقيقة . والحقيقة أن هذا الأمر ووفق دراسة بريطانية تم نشرها عام 2013 لا يساعد على الشعور بالشبع ويؤدي إلى اضطرابات هضمية بسبب بلع الطعام كما هو تقريباً دون مضغه جيداً . لذلك نصح القائمين على الدراسة بمضغ الطعام جيداً قبل البلع وذلك لتجنب الاضطرابات الهضمية ولمساعدة عقلك على مدك بالإحساس بالشبع .

في أثناء  الرجيم أو اتباع أي حمية غذائية لا ترتبط مسألة خسارة وزنك بعدد السعرات الحرارية التي تتناولها فقط، بل يرتبط  الأمر بعدة عوامل أهمها نمط حياتك ومدى مقدرتك في السيطرة على نقاط ضعفك أمام الطعام.

للرياضيين.. أهم الأسئلة حول مكملات البروتين تجدونها هنا

وهناك الكثير من الأخطاء أو الفخاخ التي يقع فيها متبعو الرجيم التي تتسبب في تأخر أو صعوبة عملية فقدان الوزن الزائد والدهون المتراكمة في الجسم مثل: 

1- دوِّن قائمة! 

قد يبدو الأمر غريباً، لكن شراء احتياجاتك من المواد الغذائية دون أن تحددها في قائمة أو تذهب لشراء الاحتياجات دون معرفة ما الذي تحتاج إليه من الأغذية على وجه التحديد سوف يجعلك عرضة لشراء وتذوق مأكولات داخل المتجر ليست مناسبة لك أو لحميتك الغذائية.

فالأمر الذي لا يعرفه الكثير من الأشخاص أن طريقة عرض المنتجات داخل متاجر الأغذية مصممة لتجذب العين والحواس لشراء أو لتجربة منتجات أنت لست بحاجة إليها، وبالطبع المأكولات غير المناسبة للرجيم تكون حاضرة بقوة في عربات التسوق.

لذلك احرص على أن تكون لديك قائمة مكتوبة لما تريده من احتياجات أو لا تدخل إلى المتجر إلا وأنت تعرف ما المنتجات التي تريدها.

2- الذئب الجائع! 

لا مجال للشك في أن متبعي الرجيم يتحولون إلى ذئاب جائعة عند وضع الطعام أمامهم بعد معاناة طويلة من الجوع فتبدأ عملية تناول الطعام بسرعة الصاروخ والانتهاء من الطعام في أقل من دقيقة.

والحقيقة أن هذا الأمر، وفق دراسة بريطانية تم نشرها عام 2013، لا يساعد على الشعور بالشبع ويؤدي إلى اضطرابات هضمية بسبب بلع الطعام كما هو تقريباً دون مضغه جيداً.

لذلك نصح القائمون على الدراسة بمضغ الطعام جيداً قبل البلع، وذلك لتجنب الاضطرابات الهضمية ولمساعدة عقلك على مدك بالإحساس بالشبع.

إذا كنت تتدرب لخسارة الوزن.. يجب أن تعرف تلك الأمور أولا!

3- الغش في وقت متأخر جداً
 
من الشائع أن تكون هناك وجبة حرة أسبوعياً يتناول فيها متبعو الرجيم ما يحلو لهم من طعام، ولكن البعض يقع في خطأ كبير وهو البدء في تناول الطعام في وقت متأخر من اليوم عند الاقتراب من موعد النوم، وهذا الأمر لا يمنح الجسم الوقت الكافي ليحرق ما تم تناوله أو حتى جزء منه.
 
لذلك يفضل دائماً أن تأكل تلك الوجبة الدسمة في منتصف اليوم أو في بدايته؛ حتى تخفف من آثار تناول تلك الوجبة على جسدك، وتمنح الجسم كامل الحرية في هضمها بهدوء.
 
4- لا للسوائل!
 
لا تقع في خطأ الاعتقاد بأن الوجبات السائلة التي تحتوي على سعرات حرارية ليست ضارة أو تسبب ارتفاع الوزن؛ لأن هذا بالطبع غير صحيح، كما أنها لا تمنح شعوراً طويلاً بالشبع مثل الوجبات الصلبة.
 
5- تأكل بعقلك
 
في دراستين تم نشرهما في المجلة الأمريكية للطب الوقائي أكد الباحثون أن هناك علاقة وثيقة بين كمية الطعام الذي يتم تناوله وبين مشاهدتك للتلفاز أو الجلوس أمام الكمبيوتر؛ فكلما كان العقل مشغولاً في أثناء تناول الطعام زادت كمية الطعام التي تتناولها وأنت لا تشعر.
 
لذلك يفضل أن تتناول الطعام بعيداً عن أي أجهزة أو أمور تشتت عقلك وذهنك؛ حتى تسيطر وتتحكم في كمية الطعام التي تتناولها.
 
6- الضغط النفسي 
 
الضغط النفسي والإجهاد والتوتر بالإضافة إلى الغضب والحزن كل تلك الأمور تجعل أغلب الأشخاص يتناولون كميات هائلة من الأطعمة الضارة دون وعي أو إدراك؛ فالدماغ يريد الشعور بالسعادة كتعويض عن الضغط النفسي الذي تضعه فيه، وبالتالي يكون الطعام وسيلة ممتازة لمنحه تلك النشوة.
 
7- خالي من الدهون!
 
في عام 2013 نشرت مجلة "أبيتيت" المختصة في التغذية دراسة عن المأكولات التي تحمل ملصق "خالٍ من الدهون" والحقيقة أن الشركات التي تصدر هذا النوع من المنتجات الغذائية تعوض نقصان الدهون بالكثير من الملح أو الكثير من السكر من أجل المعادلة، وهو الأمر الذي يجعل نسبة الاستفادة 0% تقريباً.
8- معدل النوم
 
الحرص في الحصول على معدلات نوم طبيعية وكافية في أثناء الليل يجب أن يكون أسلوب حياة بالنسبة لجميع البشر، وخصوصاً في أثناء اتباع الرجيم؛ لأن عدد ساعات النوم والحصول على الراحة الجسمانية والذهنية الكافية يتحكم في الحالة المزاجية ويمنع التقلبات المزاجية التي تؤدي إلى المزيد من تناول الطعام، كما أن النوم يمنحك عملية أيض سريعة وقدرة جسمانية رائعة على التخلص من الدهون.

المزيد من مواضيع لياقة

لأنها أكثر من مجرد عضلة.. لماذا يجب عليك الاهتمام بعضلات السمانة؟

إذا كنت تظن أن عضلة السمانة في قدمك ليس لها قيمة أو فائدة سوى أنها تمنح جسمك شكلاً جذاباً أو أنيقاً فأنت مخطئ بكل تأكيد، فتلك العضلات لها أهمية قصوى تتخطى جميع التصورات سوف تجعلك لا تفكر في إهمالها...

أسباب التشنجات العضلية وطريقة علاجها

عند ممارسة التمارين الرياضية أو أي مجهود بدني وعضلي قد تداهمنا أعراض وأوجاع الشد والتشنجات العضلية؛ ما قد يشعرنا بألم شديد وفقدان القدرة على تحريك العضلة المصابة.كيف تختار مسحوق البروتين الذي يتماشى...