لماذا فضّلت ارتداء هذه الملابس اليوم؟ نكشف لك أسراراً تتحكم باختياراتك

لماذا فضّلت ارتداء هذه الملابس اليوم؟ نكشف لك أسراراً تتحكم باختياراتك

اختيارك لملابسك ليس أمراً بسيطاً

الأسباب التي تجعلك تختار ملابس معينة

أسباب عاطفية

تخاف من التغييرات

تأثير التعرض القريب

وظيفتك تحدد لك نمط ملابسك

عدم الاستقرار العاطفي والنفسي

الثقة بالنفس

ملابسك ونظرتك لنفسك

.. ونظرة الاخرين

 
خيارات الملابس لا تمليها بشكل دائم دور الأزياء، ولا الشخصيات المشهورة التي نتأثر بها.
 
هم يحددون ما هو رائج، ولكن السبب الذي يجعلك تختار هذا السروال دون غيره لا علاقة لهم به على الإطلاق. بطبيعة الحال هم يملكون تأثيراً، ولكنه محدود أمام تأثيرات أخرى لها علاقة بك شخصياً، وهي التي تجعلك تختار هذه النوعية من الملابس، وتبتعد كلياً عن نوعية أخرى. 
 
 
الأسباب التي تجعلك تختار ملابس معينة
 
 والدك 
 
 
هناك عدة أسباب تجعل الشخص يختار هذا اللون أو تلك القصة أو ذلك النمط، ولعل أهمها هو المنزل وتأثر الشخص بأفراد عائلته الذين يكبرونه بالسن من الذكور وتحديداً الأب. الأمور التي يتعرض لها الشخص خلال طفولته تبقى محفورة بالذاكرة، وهي التي تقولب خياراته ومن ضمنها الملابس.. لذلك إن كان والدك لطالما فضل نوعاً معيناً من السترات فستجد نفسك تنجذب للنوعية نفسها سواء لناحية القماش، أو الألوان وإنما بموديل مختلف إلى حد ما.
 
 
أسباب عاطفية 
 
 
النقطة هذه ترتبط بما ذكر أعلاه، فالملابس التي يختارها الشخص هي تلك التي تجعله يشعر بالراحة والأمان، وهذه المشاعر مصدرها تلك الفترة؛ حيث كان الشخص يشعر بكل هذه المشاعر الإيجابية، وعليه فهو حين يختار الأنماط التي تذكره بتلك المرحلة فهو يستعيد تلك المشاعر مجدداً. وهذا لعله يفسر سبب تمسك بعض الأشخاص بنمط محدد طوال حياتهم. 
 
 تخاف من التغييرات
 
 
الموضة عالم متبدل وبين موسم وآخر تتبدل الأنماط بشكل جذري. البعض يجد متعة في السير مع التيار، والبعض الآخر يشعر بالخوف لكونه من النوع الذي لا يحب التغييرات، ويجد صعوبة في التأقلم معها بسرعة. 
 
 
تأثير التعرض القريب
 
 
التأثير هذا يعتمد في عالم الإعلانات وهو قائم على مبدأ يقول. كلما تعرض الشخص لصورة معينة امتلك ردة فعل إيجابية تجاهه من دون أن يعرف السبب. البداية تبدأ من التسوق، فحين ترى نمطاً معيناً سبق لك ورأيته عشرات المرات في الإعلانات والمجلات فأنت ستختاره، رغم أنه قد لا يشبهك أو يعبر عنك. وفي كل مرة تفتح فيها خزانتك ستفضل هذا النمط على غيره.
 
 وظيفتك تحدد لك نمط ملابسك
 
 
السبب البديهي الذي يحدد لك ما عليك أن ترتديه بشكل يومي.. وسواء أعجبك النمط أم لم يعجبك فهو سيصبح جزءاً ثابتاً حتى بعد ساعات العمل. فمثلاً إن كانت وظيفتك تملي عليك ارتداء البدلة يومياً، رغم أنك من أكثر الكارهين لها، فبعد مدة من الزمن ستجد صعوبة بالغة في ارتداء أنماط أخرى خارج ساعات العمل. 
 
عدم الاستقرار العاطفي والنفسي
 
 
الحالة النفسية التي يعاني منها الشخص تحدد ما الذي سيرتديه. فالشخص مثلاً حين يمر بحالة نفسية سيئة لن يختار الألوان المفرحة السعيدة وحتى إنه لن يختار الموديل الجديد الذي اشتراه مؤخراً، بل سيختار ملابس تشبه حالته النفسية.. لون داكن ونمط قديم قد يجعله يشعر بالراحة. 
 
 الثقة بالنفس 
 
 
أي نوع من الملابس يجعل الشخص يبدو جذاباً ويناسبه بشكل مثالي ويجعله يبدو بشكل أفضل سيتم اختياره في كل مرة. ولكن وفي كل مرة تسأل فيها هؤلاء عن سبب اختيارهم لهذا النمط سيكون جوابهم بأنه يجعلهم يشعرون بالراحة، بينما السبب الفعلي هو أنه يمدهم بجرعة من الثقة بالنفس؛ لأنهم يدركون أنه يضاعف جاذبيتهم. 
 
 
ملابسك  ونظرتك لنفسك
 
 
أمر بسيط مثل اختيار الملابس له تأثيره الكبير ليس فقط على الصورة التي يقدمها الشخص للآخرين، بل عليه وعلى قدراته العقلية والنفسية. في إحدى الدراسات طلب من مجموعة ارتداء معطف أبيض، وقيل لهم إنه معطف الأطباء حينها فإن الانتباه للتفاصيل الدقيقة ارتفع بشكل كبير عندهم، أما المجموعة الثانية التي قيل لهم إنه معطف رسام لم يختبروا هذا التحسنَ في رصد التفاصيل.
 
المثال هذا وفق الخبراء يثبت أننا كبشر لا نفكر فقط بعقولنا، بل بأجسادنا أيضاً، وإننا عندما نختار نوعية محددة من الملابس فنحن «نلبس الدور» الذي نريده والذي يؤثر على قدراتنا. 
 
بطبيعة الحال تأثير ملابسنا على نظرة الآخرين لنا معروف، ولكن الخبراء يحاولون معرفة إن كان خيارنا في ملابسنا يؤثر على طريقة مقاربتنا وتفاعلنا مع العالم. التجارب أثبتت أن الشخص ومعدل تركيزه وثقته بنفسه وآلية تصرفه تتأثر وبشكل كبير بنوعية الملابس التي يرتديها، وحتى نظرته لنفسه تتبدل فهو وفي مرحلة ما يتعامل مع «شخصه» وفق الملابس التي يرتديها. ولكن ما لم يتمكن العلماء من حسمه بعد ما إن كان اعتماد الملابس نفسها كل يوم يمكنه أن يجعل التغييرات المعرفية دائمة. 
 
 
.. ونظرة الآخرين 
 
 
في المقابل النمط الذي يرتديه الشخص والألوان التي يختارها تؤثر على نظرة الآخرين له. الأشخاص الذين يرتدون ملابس جريئة يتم اعتبارهم أكثر جاذبية من غيرهم؛ لأنهم يملكون جانباً مغامراً، الملابس الكاجوال تجعل الشخص يبدو أكثر إقناعاً. في المقابل لا يوجد نمط واحد يجعل الشخص يبدو للآخرين ناجحاً، رغم أن البعض يربط تلك الصورة بالبدلات، ولكن بشكل عام أي نمط كلاسيكي من شأنه أن يجعل أي شخص يبدو ناجحاً. 
 
في المقابل الألوان لها تأثيرها الكبير، فالأزرق هو لون يجعل الآخرين يثقون بك؛ لأن الصورة التي يقدمها عندك هي أنك شخص يمكن الاعتماد عليه. أما الرمادي فيجعلك تبدو متواضعاً وراقياً وبأنك من النوع الذي لا يحب جذب الانتباه إليه. الأسود يشي بالسلطة والعدائية، أما الأخضر فهو لون الهدوء والإبداع، أما الأبيض فهو سيجعل الآخرين يعتبرون أنك ضعيف الشخصية. 
 

المزيد من مواضيع أناقة الرجل

عناية الرجل بالشعر واللحية والبشرة.. هكذا تكون في أبهى مظهر

الشعر واللحية بالإضافة إلى صحة البشرة من أبرز العوامل التي تتحكم في مظهر الرجل وطلته الخارجية ومعيار أناقته وجاذبيته في أعين الأشخاص المحيطين به.فأناقة الملبس لا تكفي لضمان توهج طلتك الخارجية، ولا بد...

أفضل العطور الرجالية الفواحة للخريف والشتاء.. رائحة التألق والجاذبية

 مع بداية فصل الخريف فإن كل ما يتعلق بطلة الرجل يتبدل، الملابس، الألوان، تسريحة الشعر وطبعاً العطور.العطور الخريفية والتي تصلح أيضاً لفصل الشتاء بطبيعة الحال تكون أغنى أدفء وأعمق من العطور...