خطوة بخطوة.. هكذا تصبح ملياردير كما فعلها الكثيرون

خطوة بخطوة.. هكذا تصبج ملياردير كما فعلها الكثيرون

يمتلك أغنى 100 فرد في العالم أكثر من 1.3 ترليون دولار، أي 1 - 1.3٪ من إجمالي الثروة الشخصية العالمية (167 تريليون دولار)، ولكن كيف بدأ هؤلاء الأشخاص مسيرتهم، حتى حققوا لقب ملياردير؟

سنقدم لك الكثير عن بدايات أغنى 100 شخص في العالم، وذلك من خلال دراسات أجريت عن ماضيهم، لتخرج بأي ارتباط مشترك بين الخطوة الأولى لحياتهم المهنية.

كيف بدأ الملياردرات أولى خطوات حياتهم المهنية ؟

من الأبحاث والدراسات التي أجريت تبين أن 30/100 من كبار المليارديرات بدأوا حياتهم من خلال شركات موروثة أو العمل في شركة عائلته أو أقارب، كما أوضحت أن 17 /100 بدأوا حياتهم الخاصة من خلال إنشاء أعمال خاصة بهم، وفيما يخص الـ53/100 المتبقين فقد بدأوا حياتهم بالعمل في منظمات وشركات أخرى.

الوظائف الأولى للمليارديرات

كما أوضحت الأبحاث أول وظيفة أدت إلى ثروة المليارديرات هي وظيفة مندوب مبيعات؛ حيث إن 10 من الـ53 مليار شخص الذين بدأوا حياتهم المهنية في منظمة لم تكن خاصة بهم بدأوا في وضع مندوب مبيعات، كما بدأ 9 ملياردرات في وظيفة تاجر أسهم.

ما هي المراحل التعليمية التي حصل عليها الملياردرات؟، أو هل الحصول على تعليم معين تعني احتمالية أكبر لأن تكون ملياردير؟

وأوضحت الدراسات والأبحاث أن  70/ 100 ملياردير قد تخرجوا في المرحلة الجامعية، لذلك فإن 3/4 من الملياردرات قد تخرجوا في الجامعات.

التخصصات التي تخرج فيها الملياردرات

من بين 75/100 ملياردير حاصل على شهادة جامعية ، فإن منهم 22 ملياردير تلقى مرتبة الشرف في الهندسة، و16 ملياردير في مجال التجارة والأعمال، و6 في مجال المحاماة.

لمتابعة قراءة الموضوع

المزيد من مواضيع تطوير الذات

هكذا حدد العلم مواصفات الرجل الصالح!

الغالبية تريد تحسين نفسها، وأن تصبح أفضل مما هي عليه حالياً.ولكن الأمر صعب لأنه يصعب تحديد ماهية أن يكون الشخص صالحاً. وبما أن المفهوم بحد ذاته فضفاض، ويحتمل الكثير فإن العلم يمكنه أن يساعد في هذا...

مشكلة جيل الشباب مع اللغة العربية

 عندما يطلب منك شخص تحادثه ترجمة الكلمة إلى الإنكليزية أو الفرنسية؛ كي يفهمها رغم أن اللغة التي تستخدمتها هي لغته الأم أي اللغة العربية، فحينها تدرك حجم المشكلة الكبيرة التي يعيشها العالم العربي...