إن كنت تتساءل.. هذا هو الفرق بين شفرات الحلاقة النسائية والرجالية

إن كنت تتساءل.. هذا هو الفرق بين شفرات الحلاقة النسائية والرجالية

الفرق بين شفرات الحلاقة النسائية والرجالية

هكذا بدأت الشفرات

لناحية الألوان والسعر

لناحية الشفرات

الزاوية

مساحة سطح الشفرة

شكل الشفرة

الإضافات حول الشفرة

لناحية شكل المقبض

الفارق بين كريمات الحلاقة الخاصة بالجنسين

 
النساء يملكن شفرات الحلاقة الخاصة بهن، والتي تأتي بألوان أنثوية عادة تكون باللون الزهري أو مشتقاته، أما الرجال فيملكون شفراتهم التي تدور في فلك اللون الأزرق وتدرجاته. 
 
يمكن القول إن عالم الشفرات تطور كثيراً من زمن «الموسى» الذي كان أشبه بالسكين، وصولاً الى أنماط وأنواع مختلفة من الشفرات. 
 
 
هكذا بدأت الشفرات 
 
 
عندما نفكر بشفرات الحلاقة أول ما يخطر في بالنا هو اسم جيليت وليس فقط لأنها شركة مشهورة ومعروفة؛ ولكنها لأن ابتكار شفرات الحلاقة يعود إليها.
 
الحكاية تقول إن الأشكال الأولى من شفرات الحلاقة ظهرت في فرنسا عام ١٧٦٢، وكانت عبارة عن قطعة نحاسية ذات شفرة حادة على أحد الجانبين،وكان يتم شحذها بتمريرها عدة مرات على قطعة من الجلد.
 
وهكذا انتشر هذا النمط ولكن في إحدى المرات جرح كنغ كامب جيليت ذقته وهو يستخدم هذه الآلة فبدأ بالتفكير بأداة تستخدم للحلاقة لمرة واحدة، وخطر له ابتكار شفرة من الفولاذ ذات حد قاطع يتم تثبيها على قطعة حديد.
 
وهكذا بحث جيليت عمن يتمكن من تطبيق فكرته فوجد ضالته في وليام نيكرسون، وحينها أسس أول شركة أميركية لصناعة أدوات الحلاقة الآمنة عام ١٩٠١ ولكن الإنتاج الفعلي لم يبدأ إلا عام ١٩٠٣. 
 
ومنذ ذلك الوقت والشفرات تتطور وتتنوع، حتى وصلنا لمرحلة طرح شفرات خاصة بالنساء. فما الفرق بين شفرات الحلاقة النسائية والرجالية ؟ 
 
لناحية الألوان والسعر 
 
 
الاختلاف غير المؤثر على الإطلاق هو لناحية اللون. فشفرات الحلاقة الخاصة بالنساء تأتي باللون الزهري أو الأزرق الفاتح، بينما الشفرات الخاصة بالرجال فهي عادة رمادية، خضراء، سوداء أو بالأزرق الداكن.
 
وكما قلنا هذا اختلاف لناحية الشكل لا تأثير له على الإطلاق. الفرق الثاني هو لناحية السعر، فشفرات الحلاقة الخاصة بالنساء مكلفة أكثر من تلك الخاصة بالرجال.
 
أما سبب الاختلاف بالسعر فلا يرتبط بجودة أفضل أو بشفرات مختلفة ولكن بسبب الإضافات التي يتم تضمنها في شفرات الحلاقة الخاصة بالنساء. 
 
 
لناحية الشفرات
 
 
الغالبية تظن بأن شفرات الحلاقة الخاصة بالرجال أفضل من تلك الخاصة بالنساء بحكم أن شعر الرجال أكثر سماكة لكونهم يحلقون ذقونهم كل يوم. ولكن الاختلاف بين شفرات الحلاقة الخاصة بالرجال وتلك الخاصة بالنساء عملياً غير موجود.
 
جيليت ومنذ سنوات أصدرت بياناً أكدت فيه أنها تستخدم التقنية والآلية نفسها لصناعة الشفرات لكلا الجنسين، حالها حال كل الشركات الأخرى. 
 
ولكن الفارق بين النوعين يكمن في الزاوية والمساحة المحيطة بالشفرة والمقبض. 
 
 
 
الزاوية: الشفرة الخاصة بالرجال تملك زاوية أكبر لسببين، الأول هو أن شعر لحية الرجل أكثر كثافة وقساوة من الشعر الخاص بالنساء كما أنه يحتاج لجهد أكبر من أجل حلاقته. عادة يصطلح على استخدام مصطلح « التعريض العدواني» ولهذا السبب عندما تستخدم المرأة شفرة حلاقة الرجل غالباً ما تقوم بجرح نفسها.
 
الشفرات عند النساء، بشكل عام، متحركة بشكل أكثر سلاسة، وذلك كي يتم ضمان حلاقتها للشعر في أسطح متعرجة كمنطقة تحت الإبطين مثلاً. ولذلك فإن المحاور تسمح للشفرات بالالتواء والتأقلم مع المنطقة التي تتم حلاقتها. 
 
 
 
مساحة سطح الشفرة: مساحة سطح الشفرة أكبر عند تلك الخاصة بالنساء وذلك لان الهدف هو تغطية «مساحات»أكبر. تقدر المساحة التي تحتاج شفرة النساء تغطيتها عند النساء باكثر من ١٨ ضعف المساحة التي تحتاج شفرة الرجال تغطيتها. 
 
 
شكل الشفرة: شكل الشفرات الخاصة بالنساء يكون على شكل قوس خلافاً لشفرات الرجال التي تكون أكثر أستقامة. سبب التقوس في الشفرات الخاصة بالنساء هو السماح لهن برؤية المساحة التي يقمن بحلاقتها. 
 
 
الإضافات حول الشفرة
 
 
الشفرات الخاصة بالنساء تملك شريطاً إضافياً هدفه الحرص على أن يكون الشعر الطويل والناعم في مكانه داخل الشفرة. وهذا الشريط هدفه تقليل نسبة الإصابة بالجروح خلال عملية الحلاقة .
 
شفرات الحلاقة الخاصة بالرجال تأتي بشريط ترطيب واحد وهو عادة يلامس البشرة بعد ان تلامسه الشفرة. ولكن عند النساء فان شريط الترطيب عبارة عن مادة «صلبة» يتم وضعها داخل رأس الشفرة أو بين شريطين .السبب هنا يرتبط بواقع ان شعر النساء أكثر نعومة وأقل سماكة وعليه هناك حاجة ضرورية للترطيب لتجنب الجروح وكشط الجلد. 
 
 
لناحية شكل المقبض 
 
 
شكل المقبض يختلف بشكل كبير وذلك لأن المناطق التي تحتاج للحلاقة عند النساء تحتاج لمقبض عملي أكثر من المقبض الخاص بالرجال.
 
شكل المقبض يرتبط وبشكل مباشر بالسماح للنساء برؤية ما يتم حلاقته، فالرجل مثلاً حين يحلق ذقنه ينظر مباشرة الى المرآة أمامه، بينما عندما تحلق المرأة ساقيها فهي تنظر إلى أسفل. وعليه تم تصميم شكل المقابض وفق زاوية الرؤية. 
 
 
الفارق بين كريمات الحلاقة الخاصة بالجنسين 
 
 
الشفرات بشكل عام متشابهة كما ذكرنا مع اختلافات بسيطة، ولكن الكريمات والجل الخاص بالحلاقة متشابهة تماماً. المواد الأساسية المستخدمة هي نفسها.
 
الفارق الوحيد يكمن في الرائحة وشكل العبوات والسعر، وبطبيعة الحال سعر تلك الخاص بالنساء أكثر بأشواط من شعر تلك الخاصة بالرجال. 
 
التشابه الكبير هذا بين شفرات الحلاقة والكريمات الخاصة بالرجال والنساء ربما يفسر واقع أن  النساء ما زلن يستخدمن وبشكل كبير الشفرات الخاصة بالرجال. فالنتيجة نفسها والتكلفة أقل.. 
 

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع أناقة الرجل

معاطف سيعجبك ارتداؤها هذا الشتاء

لدى كل رجل أنيق يعرف جيداً كيف يختار ملابسه بعناية، ويجيد استغلال الأناقة الرائعة لملابس فصل الشتاء قاعدة ذهبية وهي "لا شتاء دون معاطف طويلة"، وذلك لأن المعاطف ذات النوعيات الجيدة تضيف...