ما دمت في العشرينيات .. 5 أخطاء لا بأس من ارتكابها في العمل!

مادمت في العشرينيات ..5 أخطاء لا بأس من ارتكابها في العمل !

الفشل في المهمة : والمقصود بالفشل في المهمة هو عدم إكمالك للمهام الموكلة إليك بافضل صورة على الرغم من المحاولة وبذل كا ما تستطيع والسبب في عدم القلق من عدم إكمالك لمهامك العملية وأنت في هذا السن ولاتزال موظفاً جديداً في الشركة أن المدير المسؤول عنك نفسه يعلم أن هناك احتمالية كبيرة في أن تحد صعوبة في أولى المهام لك داخل الشركة وأن الجميع معرض للوقوع في الخطأ لذلك هو يريد أن يرى مدى تصميمك وتفانيك في إنجاز مهامك ولا يهتم كثيراً اتقانك عملك بنسبة 100% على الأقل في تلك الفترة الزمنية . وبالطبع هذا ليس مبرراً في عدم إتمامك للمهام الموكلة إليك ولكننا نقصد بان لا تحمل نفسك الكثير من الضغط في البداية بل عليك القلق بعد الثلاث أشهر الأولى .

ترك العمل ! : أنت لاتزال في العشرينيات من العمر ومازلت شاباً اعزب ليس لديك أي مسؤوليات أو التزامات وضغوط مادية تجاه زوجة أو أطفال لذلك نحن ننصحك بترك العمل إذا كان تواجدك في تلك الوظيفة بدأ يؤثر على صحتك النفسية أو الجسدية فالصحة لا تعوض .

الالتزام بملابس العمل : على الرغم من أن الالتزام بملابس العمل أمر هام جداً وأساسي ولكن الوضع سوف يكون سيء إذا كانت ملابس العمل الموحدة كلاسيكية إلى حد كبير وتليق بالرجال لمن هم فوق الأربعين من العمرفبالنسبة لشاب في العشرينيات يعد هذا الأمر كابوساً مزعجاً . لذلك لا بأس من بعض الخروقات الصغيرة في الملابس وذلك بأن تضيف بعض اللمسات الشبابية بها مثل جعل مقاس الملابس ملائم لك تماماً وليس فضفاضاً وكأنك رجال في الأربعين من عمره ارتداء الأحذية الجلدية التي لها طابع عصري وليس قديم وأخيراً لا تجعل تسريحة شعر تقليدية بسبب العمل بل اتبع قصات الشعر التي تليق بمظهرك وتظهر عمرك الحقيقي .

بعض القرارات الخاطئة : بكل تأكيد لا يوجد كائن بشري لا يخطئ فالجميع يقع في فخ اتخاذ القرارات الخاطئة وهو أمر يجب أن تتكيف معه وتتيقن أنه من الممكن أن تشعر ببعض الندم على بعض القرارات ولكن يجب أن تتذكر أنك لا تزال صغيراً جداً على الاستسلام للندم فالعمر والفرص العملية لاتزال أمامك لذلك تعلم من قراراتك الخاطئة ولا تستلم نفسياً للندم الناتج عنها .

الكثير من الأسئلة : بعكس طلب العلم في المدرسة أو الجامعة والذي يجيز لك طلب الكثير من الأسئلة حتى تفهم المعلومات تختلف بيئة العمل عن بيئة الدراسة فطرح الأسئلة الكثيرة يتر انطباعاً غير جيد عن الموظف ولكن يمنك كسر القاعدة مادمت صغير السن وجديد في الشركة فحجتك هي أنك تريد إتقان العمل ولذلك يجب أت تسأل الكثير من الاسئلة حتى لا ترتكب أي خطأ .

في مجال المال والأعمال بشكل عام قد تكلفك بعض الهفوات الصغيرة أو غير المقصودة خسارة كبيرة، سواء باقتطاع جزء من راتبك أو حرمانك من بعض الامتيازات وحتى إجبارك على ترك الوظيفة بالإقالة.

التفكير أول خطوة للثراء.. 4 عبارات لا ينطقها الأثرياء

ولكن لعامل السن بعض الامتيازات التي يؤخذ بعين الاعتبار من قبل  معظم المدراء والمسؤولين القائمين على العمل، فارتكاب موظف صغير السن والحديث العهد في العمل لبعض الأخطاء المعينة والصغيرة قد يقابله تسامحاً من مديره المباشر في العمل.

لذلك في التقرير التالي سوف نسلط الضوء على 5 أخطاء يمكنك ارتكابها في حياتك  العملية ما دمت لاتزال في العشرينيات فتأثيراتها ليست مدمرة على حياتك أو أوضاعك الاقتصادية.

1- الفشل في المهمة

والمقصود بالفشل في المهمة هو عدم إكمالك للمهام الموكلة إليك بأفضل صورة على الرغم من المحاولة وبذل كل ما تستطيع والسبب في عدم القلق من عدم إكمالك لمهامك العملية وأنت في هذا السن ولاتزال موظفاً جديداً في الشركة أن المدير المسؤول عنك نفسه يعلم أن هناك احتمالية كبيرة في أن تجد صعوبة في أولى المهام لك داخل الشركة وأن الجميع معرض للوقوع في الخطأ، لذلك هو يريد أن يرى مدى تصميمك وتفانيك في إنجاز مهامك ولا يهتم كثيراً بإتقانك عملك بنسبة 100% على الأقل في تلك الفترة الزمنية.

وبالطبع هذا ليس مبرراً في عدم إتمامك للمهام الموكلة إليك، ولكننا نقصد ألا تحمل نفسك الكثير من الضغط في البداية، بل عليك القلق بعد الثلاثة أشهر الأولى.

طوّر نفسك وتعلم مجاناً.. أفضل المنصات العربية للتعليم المفتوح

2- ترك العمل!

أنت لاتزال في العشرينيات من العمر ومازلت شاباً أعزب ليس لديك أي مسؤوليات أو التزامات وضغوط مادية تجاه زوجة أو أطفال، لذلك نحن ننصحك بترك العمل إذا كان تواجدك في تلك الوظيفة بدأ يؤثر على صحتك النفسية أو الجسدية فالصحة لا تعوض.

3- الالتزام بملابس العمل 

على الرغم من أن الالتزام بملابس العمل أمر هام جداً وأساسي، ولكن الوضع سوف يكون سيئًا إذا كانت ملابس العمل الموحدة كلاسيكية إلى حد كبير وتليق بالرجال لمن هم فوق الأربعين من العمر، فبالنسبة لشاب في العشرينيات يعد هذا الأمر كابوساً مزعجاً .

لذلك لا بأس من بعض الخروقات الصغيرة في الملابس، وذلك بأن تضيف بعض اللمسات الشبابية بها مثل جعل مقاس الملابس ملائمًا لك تماماً وليس فضفاضاً وكأنك رجل في الأربعين من عمره ارتداء الأحذية الجلدية التي لها طابع عصري وليس قديمًا وأخيراً لا تجعل تسريحة شعرك تقليدية بسبب العمل، بل اتبع قصات الشعر التي تليق بمظهرك وتظهر عمرك الحقيقي.

4- بعض القرارات الخاطئة 

بكل تأكيد لا يوجد كائن بشري لا يخطئ، فالجميع يقع في فخ اتخاذ القرارات الخاطئة وهو أمر يجب أن تتكيف معه وتتيقن أنه من الممكن أن تشعر ببعض الندم على بعض القرارات، ولكن يجب أن تتذكر أنك لا تزال صغيراً جداً على الاستسلام للندم، فالعمر والفرص العملية لاتزال أمامك، لذلك تعلم من قراراتك الخاطئة ولا تستلم نفسياً للندم الناتج عنها.

علامات تدل أنك لن تصبح من الأغنياء.. افعل عكسها لتكون ثريًّا

5- الكثير من الأسئلة 

بعكس طلب العلم في المدرسة أو الجامعة والذي يجيز لك طلب الكثير من الأسئلة، حتى تفهم المعلومات تختلف بيئة العمل عن بيئة الدراسة، فطرح الأسئلة الكثيرة يتر انطباعاً غير جيد عن الموظف، ولكن يمكنك كسر القاعدة مادمت صغير السن وجديد في الشركة فحجتك هي أنك تريد إتقان العمل، ولذلك يجب أن تسأل الكثير من الأسئلة حتى لا ترتكب أي خطأ.

المزيد من مواضيع تطوير الذات

المدرب فهد الفهيد لـ"سيدي": التنمية البشرية وصفة وقائية وعلاجية لصناعة النجاح والسعادة

من هو مدرب التنمية البشرية؟ هذا السؤال الذي يدور في أذهان الكثيرين منا كان مفتاحنا السحري لولوج هذا العالم عبر واحد من أشهر مدربي التنمية البشرية في المملكة في الآونة الأخيرة، المدرب فهد الفهيد*،...