فيديو| أكثر ألعاب البلاي ستيشن كرهاً

أكثر 5 ألعاب فيديو مكروهة

البلاي ستايشن لعبة مرغوبة لدى العديد من الرجال ومن كل الأعمار، فيمضون أوقات الفراغ في عطلة نهاية الأسبوع أو عند انتهاء أعمالهم، ويجتمعون بالأصدقاء للعب والقتال والتسلية، لكن نلاحظ أن هناك الكثير من الألعاب مرغوبة ومحبوبة، بينما أخرى قد حصدت كرهاً كبيراً من قبل لاعبيها، تعرف "سيدي" على أكثر 5 ألعاب فيديو مكروهة والتي لم تجذب الناس للعبها.

1- دراجة النارية (بلاي ستيشن 3):

إذا كنت محظوظاً فلا تنفق المال على هذه اللعبة، لأنك وإن كنت على رأس هذه الدراجة النارية ستدفعك بالاتجاه المعاكس، بدلاً من العبور نحو الأمام، إنها لعبة دون المستوى وسيئة للغاية، وتشهد العديد من الأخطاء الشائعة التي تحتوي على فيروسات، كما انك ترى من خلالها الأرض تنشق والسائق يظل مرتمياً على الأرض، كما أنك تعاني أيضاً من مشكلة أخرى، وهي عدم انقسام شاشة الكاميرا ليرى اللاعبين اتجاههما، فيفقدا في بعض الأحيان مساريهما.

2- الدوري الأمريكي للمحترفين (بلاي ستيشن 3):

لعبة مكروهة في Xbox 360 وPS3، فهي تبدو غير حقيقية، فغيرها من ألعاب الفيديو نشعر وكأننا نلعب بالفعل على أرض الملعب، أما هذه فتبدو سخيفة جداً، وأيضا لا يكمننا أن نرى إلا كثرة الأخطاء فيها، ففجأت يبطئ اللعب على أرض الملعب، ويصبح كأنه متوقف عن اللعب، إنها فعلاً لعبة سخيفة جداً.

3- السرعة والغضب: المواجهة (بلاي ستيشن 3):

كل الألعاب التي هي عبارة عن أفلام لن تكون يوميا جيدة، هذه اللعبة كانت متوفرة على كل من Xbox 360، PC، وPS3 ولم تحرز أي نجاح، وبها أخطاء تقنيه كثيرة حيث ترى تشوهاً وعدم وضوح في الرؤية عند المتسابقين، إضافة إلى الانتقال من مرحلة إلى أخرى دون معرفتك بذلك، كما أنها تحتوي الكثير من الفيروسات وتعمل ببطء شديد عند القيام بتحميلها.

4- حفلة العائلة (30 لعبة):

إذا كنت تريد أن تلعب لعبة فيديو مع عائلتك أو مع أصدقائك وتريد أن تعانيا معا، فـ Fmily Partyهي الأسوأ، وذلك بسبب رسوماتها السيئة، والألعاب التي تنطبق تحت سقف هذه اللعبة ليسوا بوضع جيد، والألعاب القصيرة فيها تسرد قصة طويلة ومملة، والأسوأ من ذلك أنك إذا فزت في اللعبة على جهاز الكمبيوتر، فليس عليك سوى الانتظار لوقت طويل للعودة واللعب من جديد.

5- الركوب إلى الجحيم: العقاب (بلاي ستيشن 3):

لعبة مكروهة، والأمر يظهر من عنوانها، فأسوأ ما فيها أنك تمضي الكثير من الوقت في الوصول إلى نهايتها، وعندما تصل، تظهر أمامك أناس يخبرونك بقصة عن اللعبة، الصوت في هذه اللعبة سيئ للغاية، وأحيانا نفقده تماماً، ويصبح متقطعاً أحياناً ولا يمكنك القيادة جيداً، إنها فعلاً مثيرة للاشمئزاز والضجر. 

 

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا