عادات يومية قد تقضي على خصوبتك وتحرمك من الإنجاب

عادات يومية قد تقضي على خصوبتك وتحرمك من الإنجاب

خصوبة الزوج تعني القدرة على إنتاج حيوانات منوية طبيعية، وإيصالها بنجاح الى البيوضات عند المرأة. أسباب عقم الرجال عديدة وهي ترتبط ببعض الأمراض وببعض العادات اليومية.

السيجارة «الإجتماعية»

تعتمد على المكملات الغذائية

تعشق الحلويات وتتناولها بكثرة

تحب الأطعمة المعلبة

متطرف حين يتعلق الامر بالرياضة

تعالج نفسك من دون مراجعة الطبيب

تعشق القهوة والشاي كثيراً

تعتبر الخصوبة عند الرجل من المواضيع الحساسة بشكل عام وفي عالمنا العربي بشكل خاص.
 
خصوبة الزوج تعني القدرة على إنتاج حيوانات منوية طبيعية، وإيصالها بنجاح إلى البويضات عند المرأة. أسباب عقم الرجال عديدة وهي ترتبط ببعض الأمراض وببعض العادات اليومية. 
السيجارة «الاجتماعية»
 
 
التدخين بشكل عام يضعف من خصوبة الرجل والمرأة على حد السواء كما أنه يغير من الخواص الطبيعية للكروموزومات حاملة الصفات الوراثية، وهذا يؤدي إلى حدوث تشوهات في الأجنة. وفي حال لم تكن مدخناً دائماً وإنما من المدخنين الاجتماعيين أو السلبيين فإن المواد السامة في السيجارة الواحدة يمكنها أن تفعل فعلها. 
 
النيكوتين يؤثر على إفراز هرمونات الغدة فوق الكلوية، كما ينشط إفراز هرمونات بعض الغدد الأخرى مثل هرمون الكورتيزون وتثبيط إفراز هرمون الغدة الدرقية والجونادوتروبين، وهو الهرمون الذي ينشط إفراز هرمون التستوستيرون.
 
لقد أثبتت الدراسات أن النيكوتين والسموم الأخرى تؤدي إلى تثبيط الحركة الذاتية للحيوانات المنوية بغض النظر عن الكمية. 
تعتمد على المكملات الغذائية 
 
 
المكملات الغذائية هي عالم غير واضح وغير معروف وذلك بسبب الاختبارات القليلة التي يتم إخضاعها لها. الغالبية الساحقة من المكملات تتضمن مكونات تم إخضاعها لعدد قليل من الاختبارات أو لم يتم إخضاعها لأي اختبارات على الإطلاق.
 
في المقابل بعض المكملات تحتوي على مكونات تختلف كلياً عن تلك المذكورة على العبوة. المشكلة هنا أنه حين يتعلق الأمر بالخصوبة فلا سبيل لمعرفة ما الذي يمكنه أن يؤثر عليها سلباً. بعض الأعشاب يمكنها أن أن تقضي كلياً على خصوبتك، والبعض الآخر يتلاعب بمستويات الهرمونات.
 
صحيح أنه لا يمكن التعميم وشمل كل المكملات الغذائية لكن حاول الابتعاد عن المكملات الخاصة بالصحة الجنسية، أو تلك التي تدعي بأنها تضاعف الرغبة، وأي مكملات غذائية لها علاقة بكمال الأجسام وخسارة الوزن. 
تعشق الحلويات وتتناولها بكثرة
 
 
كما هو معروف فإن السمنة تؤثر على خصوبة الرجل، وتغير متثابتات السائل المنوي نتيجة اضطرابات هرمونية وإلى نقص في العدد والحركة ما يخفض فرص حصول الحمل.
 
وفق الدراسات فإن عدد الحيوانات المنوية الكامل الذي يتراوح بين 184 و194 مليوناً في المليلتر الواحد لدى الأشخاص الذي يتمتعون بوزن طبيعي ينخفض إلى 186/164 لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وإلى 157/135 لدى الأشخاص البدناء.
 
وترتفع نسبة الأشخاص الذين يعانون من فقدان النطاف أي الفقدان الكلي للحيوانات المنوية من 1% في حالة الوزن الطبيعي إلى 3,8% في حالة البدانة. في المقابل هناك دراسات اخرى تربط بين معدلات الإنسولين والخصوبة. أي ارتفاع يؤثر سلباً على الخصوبة، لذلك الاعتدال ضروري حتى ولو لم تكن تعاني من السمنة.
تحب الأطعمة المعلبة
 
 
الأطعمة المعلبة أو اللحوم المعالجة تحتوي على معدلات عالية من المواد الحافظة، والتي هي عملياً مواد كيميائية مصنعة. جميع الدراسات أكدت أن المواد الحافظة يمكنها إلحاق الضرر بالخصوبة وحتى التسبب بالعقم. مثلاً مادة إم سي إم التي تضاف إلى الصلصات، والحليب الخالي من الدسم، والنودلز والشيبس وحتى إلى المبيدات التي تستخدم للخضار والفواكه العضوية تلحق الأضرار الكبيرة بالجهاز التناسلي.
 
أما مادتي «بي أتش أي» و«بي أتش تي في» فتؤديان إلى العقم كما ترفع نسبة تشوهات الجنين. المادتان موجودتان في كل الأطعمة التي تتضمن الألوان الاصطناعية أو تلك المخبوزة، بالإضافة إلى الزيت والزبدة والسمنة ومعجون الحلاقة.
متطرف حين يتعلق الأمر بالرياضة
 
 
الحرارة هي حكم الإعدام على الحيوانات المنوية. في الحالات الطبيعة درجة حرارة الخصيتين يجب أن تكون أقل بدرجتين من حرارة الجسم من أجل إنتاج الحيوانات المنوية. ولهذه السبب فإن موقعها هو خارج الجسم لا داخله.
 
كل ما من شأنه أن يرفع حرارة الجسم سيرفع حرارة الخصيتين أيضاً، لذلك الماء الساخن وممارسة التمارين بشكل مفرط يومياً، والسونا والكمبيوتر المحمول يمكنها أن تؤثر سلباً على الحيوانات المنوية وخصوبتك. 
تعالج نفسك من دون مراجعة الطبيب
 
 
مقاربة شائعة وهي تناول المضادرات الحيوية بشكل عشوائي في كل مرة يصاب فيها أحدهم بالتهاب ما. لكن المضادات الحيوية هذه التي قد تجعلك تشعر بتحسن، يمكنها أن تضعف خصوبتك، وفي بعض الأحيان التسبب بالعقم بشكل كامل.
 
المضادات الحيوية مجموعات وعائلات ولكل واحدة منها تأثيرها السلبي جداً على الحيوانات المنوية والتي تتراوح بين إضعاف حركة الحيوانات المنوية وصولاً إلى قتلها بشكل كامل ولعل المجموعة الأكثر خطورة هي مجموعة المينو سايكلين التي لها تأثير سام على الحيوانات المنوية إذا وجدت بأي تركيز في الجسم.
تعشق القهوة والشاي كثيراً
 
 
أكثر من كوبين من القهوة يومياً يعيق قدرة الجسم على إنتاج الحيوانات المنوية. لذلك إن كان هدفك إنشاء عائلة فعليك أن تتناول أقل من ذلك.
 
البعض يحاول استبدال القهوة بالشاي أو يدمجهما معاً. الفكرة هنا أن الكافيين يضر بخصوبة الرجل، وصحيح أنه هناك دراسات متناقضة بعضها يبرئ القهوة وبعضها يدينها  لكن الحيطة والحذر واجب.. كل ما يريده الخبراء هو الاعتدال في الكمية التي تستهلكها. 

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

أدوية عليك عدم تناولها مع هذه الأطعمة

 كما هو معروف هناك تفاعلات تحدث بين الأدوية وبعض أنواع الطعام والشراب. التفاعلات هذه تعني أن الطعام الذي نتناوله سيؤثر على مكونات الدواء، وبالتالي يجعله أقل فعالية أو قد يضاعف تأثيره ما...

70% يتحولون إلى مدمنين.. لهذا يجب عليك عدم تجربة السيجارة الأولى

كل شيء في هذه الحياة له بداية، وأول طريق التدخين يبدأ بتجربة السجائر من باب المزاح أو الاحتفال، ولكن احذر! فالأمر قد يتحول إلى إدمان وليست مجرد تجربة عابرة.علامات تدل على احتياج جسمك لتناول مزيد من...