في خطوات بسيطة.. كيف تصبح مبدعاً

في خطوات بسيطة.. كيف تصبح مبدعاً

يسعى جميع الناس إلى التفكير الإبداعي؛ من أجل ابتكار أفكار جديدة تساعد البشرية في التقدم والرقي، إلا أن البعض منهم يضل طريقه، ويظل يتساءل: كيف أصبح مبدعا؟

في خطوات بسيطة، نقدم لك الجواب عن هذا السؤال، فإذا حافظت على هذه النصائح طوال الوقت، تضمن أنك ستفكر خارج الصندوق وتحصل على أفكار خلاقة.

1- خوض تجارب جديدة

أول شيء ينبغي الالتزام به حتى تصبح شخصاً مبدعاً ذا أفكار ابتكارية أن تنفتح على التجارب الجديدة؛ أي الدخول مع نفسك في تحدٍ للخروج من منطقة الراحة الخاصة بك، والتساؤل بشأن كل الأفكار التي تؤمن بها ومدى مصداقيتها، إضافة إلى الفضول العقلي.

2- المشي

المشي من الأمور التي تعزز الإبداع بصورة كبيرة عندما تكون أمام عقبة ما، أو بصدد حل مشكلة عويصة، فمعظم الأفكار الإبداعية لا تأتي حينما تكون مولياً كل تفكيرك وتركيزك على المشكلة، بل حينما تتخلى عنها قليلاً؛ من أجل نزهة قصيرة، أو حديث مع أحد الأشخاص، بل وربما أثناء الاستحمام!

المزيد: المبدعون وحدهم من يفعل هذه الأشياء

3- الاستحمام

هناك أبحاث تثبت أن هناك علاقة بين الإحساس بالهدوء والاسترخاء من ناحية والإبداع من ناحية أخرى، ولكن ما هو أكثر وقت تشعر فيه بالاسترخاء؟ بالطبع أثناء أخذ حمام دافئ.

وجدت دراسة أن حوالي 72% من الناس تأتيهم الأفكار الجديدة أثناء الاستحمام، بنسبة أكثر من الأفكار التي تأتي أثناء العمل. إن كنت مديراً، ربما تفكر الآن في تجهيز أماكن للاستحمام في العمل!

4- العزلة

للعزلة دور مهم في تطوير الفكر الإبداعي لديك، فهناك منطقة في المخ تسمى شبكة الوضع الافتراضي أو شبكة التخيل، وتعمل العزلة على تنشيط هذه المنطقة.

خصص جزءاً من وقتك للتأمل والنظر في أمورك الداخلية، بعيداً عن صخب الناس والحياة، فهذا له دور كبير في تعزيز التخيل والتفكير خارج الصندوق.

المزيد: 11 عادة يحافظ عليها المبدعون

5- فكر كالأطفال

يربط بعض الناس بين بعض الأمراض النفسية والعقلية وبين الإبداع، إلا أن هذا الربط ليس أمراً ضرورياً.

ولكن من الضروري أن تفكر في مجالك، باعتباره غريباً عنك، أو باعتبارك من المبتدئين فيه، وأسهل طريقة لذلك هي التفكير كطفل، فالأطفال دائماً ما يحاولون تجربة أشياء جديدة أو التعامل مع الأمور بطرق مختلفة، مما يعزز التفكير الإبداعي.

6- استمر في المحاولة

ابتكار أشياء جديدة ومفيدة ليس بالأمر السهل، بل يأخذ وقتاً طويلاً، فلا يجب أن تستسلم سريعاً، فالأبحاث تثبت أن "التجارب الأكثر تؤدي إلى إبداع أكثر".

ومعظم العباقرة على مرّ التاريخ كانوا أصحاب تجارب فاشلة أكثر من تجاربهم الناجحة، وكلما كانت تلك التجارب الفاشلة أكثر، كانت فرصتهم أكبر في الوصول إلى إنجاز أكبر.

المزيد: 6 طرق لتتمتع بحدس لا يخيب

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

المدرب فهد الفهيد لـ"سيدي": التنمية البشرية وصفة وقائية وعلاجية لصناعة النجاح والسعادة

من هو مدرب التنمية البشرية؟ هذا السؤال الذي يدور في أذهان الكثيرين منا كان مفتاحنا السحري لولوج هذا العالم عبر واحد من أشهر مدربي التنمية البشرية في المملكة في الآونة الأخيرة، المدرب فهد الفهيد*،...