أقصر اختبار ذكاء في العالم

أقصر اختبار ذكاء في العالم

أقصر اختبار ذكاء في العالم

أقصر اختبار ذكاء في العالم

اختيار التفكير المعرفي سي آر تي يعتبر أقصر امتحان للذكاء في العالم.

وعلى ما يبدو كل ما يتطلبه الأمر هو بضعة أسئلة للتمييز بين العباقرة وبين «عامة الشعب». 

الاختبار هذا تم تطويره في برينتسون عام ٢٠٠٥ من قبل عالم النفس شاين فردريك الذي صمم اختباراً لمعرفة قدرة البشر على تجاهل ردة الفعل الأولى الحدسية وإرغام النفس على التفكير بشكل أبطأ وأكثر عقلانية. أي أن الهدف الأساسي من الاختبار هو  معرفة قدرة الشخص على تجاهل «النظام رقم ١»، والذي هو الحدس والميل للاعتماد على «النظام رقم ٢»، والذي هو التفكير التحليلي. 

لذلك للنجاح في هذا الاختبار ما عليك القيام به هو تجاهل الإجابة الأولى التي تخطر على بالك، وإرغام نفسك على التفكير بشكل منطقي وعقلاني. 
وبطبيعة الحال لإثبات أنك عبقري عليك أن تجيب عن الأسئلة الثلاثة هذه بشكل صحيح فلا مجال لاعتبارك عبقرياً إلا بهذه الطريقة وحتى ولو أخطأت بسؤال واحد. كما أن الوقت الذي تحتاج إليه للإجابة عنها هام جداً. فإن تمكنت من الإجابة عنها بشكل صحيح وخلال مدة زمنية قصيرة فأنت من دون شك عبقري.

ولكن قبل الخضوع للاختبار ما عليك تذكره أن الأسئلة قد تبدو بسيطة ومباشرة وواضحة ولكنها ليست كذلك.

 

 

 

تفسير الإجابات 

السؤال رقم ١ 

إن كانت إجابتك هي ١٠ سنت فأنت مخطئ تماماً، ولكنك لست وحدك؛ لأن الغالبية الساحقة قدمت الإجابة هذه. الإجابة هي ٥ سنت. فلو كانت إجابة ١٠  سنت صحيحة لحينها كان المبلغ الإجمالي سيكون ١,٢٠ دولار وليس ١,١٠ دولار. 
ولكن في المقابل شراء طابة بخمسة سنتات ومضرب بسعر ١,٠٥ دولار (ما يعني أن سعر المضرب هو أكثر بدولار من سعر الطابة) حينها سيكون المجموع ١,١٠ . 
لجعلها أكثر وضوحاً سنقوم بالعملية الحسابية :
المضرب + الكرة = ١,١٠
= (سعر الكرة +١ )+ سعر الكرة 
=٢ سعر الكرة +١
أي المعادلة حالياً كالتالي 
٢ سعر الكرة +١ = ١,١٠ 
٢ سعر الكرة =١,١٠-١
٢ سعر الكرة = ٠,١٠ 
سعر الكرة = ٠,١٠  قسمة ٢ 
= ٠,٠٥

السؤال رقم ٢ 

الإجابة هي ٥ دقائق، وأيضاً إن كنت قد أجبت بـ ١٠٠ دقيقة فأنت هنا أيضاً لست وحدك؛ لأن الغالبية قدمت الإجابة الخاطئة هذه. السؤال يكشف أنه لصناعة ١ من الحاجيات تحتاج الآلة الواحدة إلى ٥ دقائق حينها يمكنك الاستنتاج بأن ١٠٠ إلة تحتاج الى ٥ دقائق لصناعة ١٠٠ من الحاجيات. 

السؤال رقم ٣ 

هل كانت إجابتك ٢٤ يوماً؟ حسناً لم تحسن الاختيار، الاجابة هذه خاطئة. الجواب الصحيح هو ٤٧ يوماً. بطبيعة الحال الأمر قد تكون اعتبرت إجابة ٢٤ منطقية؛ لأنك تتعامل مع «نصف» العدد الاجمالي أي قسمة عدد الأيام على ٢ (النصف)؛ لأنك تتعامل مع نصف حجم الزنابق. 

ولكن التحليل الصحيح هو إن كانت البحيرة مغطاة بالكامل باليوم ٤٨، وحجم الزنابق يتضاعف يومياً، فهذا يعني أنها كانت في اليوم ٤٧ مغطاة إلى نصفها.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع تطوير الذات

اختبار الثقة بالنفس.. اكتشف شخصيتك الآن

الثقة بالنفس وعدم الاعتماد على الآخرين في عملية اتخاذ القرار من علامات الشخصية القوية، التي يعرف أصحابها أنهم متحكمون في حياتهم وأنهم قادرون على الوصول إلى السعادة بأنفسهم.وقوة الشخصية تنبع أساساً من...

كيف تتقدم في حياتك المهنية حين يرفض مديرك مساعدتك؟ (إنفوجراف)

 أحياناً تبدو الحياة المهنية وكأنها ساحة معركة، وعليك أن تنخرط في حروب على كل الجبهات، خصوصاً إن كنت من الفئة الطموحة التي تريد أن تتطور وتتقدم في حياتها المهنية. بطبيعة الحال كموظف يعمل بجدية؛...