تطبيقات لينكس تعمل على نظام Chrome OS

تطبيقات لينكس تعمل على نظام Chrome OS

تطبيقات لينكس تعمل على نظام Chrome OS

في مؤتمر جوجل للمطورين Google I/O 2018 كشفت الشركة الأمريكية عن ميزة جديدة في نظام Chrome OS المتاح للحواسيب المحمولة والمكتبية.

النظام الذي تقدمه الشركة الأمريكية على أنه منافس ويندوز 10 أضافت إليه ميزة جديدة من شأنها أن توفر للمستخدمين المزيد من التطبيقات.

وقد حصل Google Chrome على ترقية كبيرة مع إمكانية تشغيل تطبيقات لينكس، مع إعداد مجموعة معاينة ليتم إصدارها على Google Pixelbook اليوم قبل طرحها لاحقًا لإصدارات أخرى بشكل رسمي، وفقًا لتقرير من VentureBeat.

إنها إضافة رئيسية لنظام تشغيل جوجل المستند إلى الويب، والذي يقدم حتى الآن تطبيقات Chrome المستندة إلى الويب، ومن شأن هذه الميزة أن توفر للمستخدمين تشكيلة أكبر من التطبيقات.

«فيس بوك» يطلق أداة جديدة انتظرها مستخدموه خلال أشهر

وفقًا لمدير إدارة نظام التشغيل Chrome OS  السيد Kan Lee، سيتمكن المستخدمون من تشغيل أدوات لينكس وأدوات التحرير وبيئات التطوير المتكاملة مباشرة على أجهزة كروم بوك، وتثبيتها من مصادرها العادية تمامًا كما لو كانت على جهاز لينكس عادي.

وفقًا لـ Liu، "نضع بيئة لينكس داخل صندوق أمان آمن، يتم تشغيله داخل جهاز ظاهري"، مع تشغيل التطبيقات بسلاسة إلى جانب تطبيقات أندرويد وتطبيقات الويب على نظام التشغيل كروم.

ولا يزال دعم لينكس لأجهزة كروم بوك في المراحل الأولى من جوجل وهو أحد الأسباب التي تجعله يأتي إلى Pixelbook فقط في الوقت الحالي. لا يقدم نظام التشغيل كروم أيضًا دعم تطبيق لينكس كإعداد افتراضي؛ بدلاً من ذلك يجب على المستخدمين الانتقال وتمكينه يدويًا قبل أن يتمكنوا من الاستفادة من هذه الميزة.

وتطرق تقرير VentureBeat أيضًا إلى أن Android Studio لنظام التشغيل كروم هو قيد التطوير، ومن المقرر إصداره في وقت لاحق من هذا العام، هذا يعني أن مطوري جوجل يمكنهم في النهاية إنشاء تطبيقات أندرويد و Chrome OS وتطبيقات الويب مباشرة من أجهزة كروم بوك، بدلاً من الاضطرار إلى استخدام جهاز ويندوز أو الماك منفصلين للقيام بعملهم الفعلي.

وعلى الرغم من أن المستخدم العادي قد لا يكون متحمسًا بشأن برنامج لينكس، إلا أنه خبر كبير للمطورين والمبرمجين الذين يعتمدون على تلك الأدوات لإنشاء تطبيقات وبرامج جديدة.

  • ما الغاية من هذه الخطوة؟

حسناً حسب مراقبين فإن شركة جوجل تحاول التقرب إلى مجتمع لينكس والأنظمة المفتوحة المصدر، وهذا في خطوة منها لمزاحمة مايكروسوفت التي قررت خلال السنوات الأخيرة الانفتاح على ذلك المجتمع.

ومن المعلوم أن مايكروسوفت وجوجل كليهما شركتان تطوران أنظمة تشغيلهما بشكل مباشر ونظام ويندوز أو كروم أوس ليس نتائج مجتمع تطويري، بل إنهما منتجان من علامتين تجاريتين.

تسريب سجل تصفح الإنترنت لثلاثة ملايين مستخدم: قد تكون أنت التالي!

استخدام تطبيقات لينكس على نظام جوجل للحواسيب، يعني المزيد من التطبيقات للمستخدمين مع العلم أن لينكس يتمتع بتشكيلة من التطبيقات الحصرية وحتى الألعاب غير المتاحة لنظام Chrome OS.

نلاحظ أن الكثير من الشركات توفر تطبيقاتها عادة لنظام ويندوز والماك وحواسيب لينكس فيما تتجاهل ذكر Chrome OS أو توفير تطبيقات له، لهذا تستهدف جوجل توفير تطبيقات لينكس على منصتها.

ورغم أنها أقدمت منذ فترة على إضافة ميزة تشغيل تطبيقات أندرويد على حواسيبها، فإن تطبيقات لينكس وبعض الألعاب الحصرية تظل هدفاً مشروعا للشركة.

ويجب أن لا ننسى أن هناك الكثير من المحررات البرمجية وتطبيقات البرمجة المتاحة لأجهزة لينكس إضافة إلى ويندوز والماك وهي برامج لا تتوفر على جوجل بلاي ولا لأجهزة Chrome OS، وعندما يرغب مطورو جوجل في العمل على برمجة التطبيقات والألعاب يستخدمون حواسيب بأنظمة تشغيل منافسة.

هذه الخطوة إذن حل جيد من الشركة لمطوري تطبيقات أندرويد و Chrome OS ولزيادة مبيعات حواسيبها والحواسيب العاملة بنظام تشغيلها؛ كي يستخدمها المطورون في برمجة التطبيقات والألعاب الخاصة بأنظمة جوجل.

وتستعد جوجل لطرح برنامج Android Studio الذي سيكون متوفراً لحواسيب Chrome OS ليضاف إلى تطبيقات لينكس المصممة للمطورين، والتي ستعمل على هذه الحواسيب وتكون متاحة للمطورين.

«جوجل» توفر حجز أسماء النطاقات بامتداد .app

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع علوم وتكنولوجيا

العودة إلى المدرسة.. عروض استثنائية للهواتف الذكية والإكسسوارات الإلكترونية من هواوي

يعتبرالتسوّق أفضل جزء من الأنشطة التي تترافق مع موسم العودة إلى المدرسة لشراء اللوازم المدرسية الجديدة. وحرصاً على الاستمتاع برحلة عودة مشوّقة إلى المدرسة، تطرح هواوي منتجات حديثة ينبغي اقتناؤها....