نصائح وقواعد صحية لصيام شهر رمضان المبارك

نصائح وقواعد صحية لصيام شهر رمضان المبارك

نصائح وقواعد صحية لصيام شهر رمضان المبارك

الدكتور مؤيد الحلفي

لا يخفى على أحد ما لشهر رمضان المبارك من أهمية بالنسبة إلى المجتمع العالمي المسلم؛ فهو شهر الصيام وشهر التكافل الاجتماعي والخير والإحسان.

ومع ذلك، فإن الامتناع عن تناول الطعام وشرب الماء لفترات طويلة، إلى جانب تغيير الجدول الزمني في أنماط الأكل والنوم في رمضان، كلّها يمكن أن تسبب مشكلات صحية تتراوح بين الجفاف وزيادة الوزن، إلى التعب وعسر الهضم، إلا إذا تمّ التعامل معها بوعي صحيّ لكي يتمكّن المسلم من الاستفادة من فوائد الصوم من خلال اتّباع القواعد المناسبة.

إن اتباع بعض الإرشادات البسيطة يمكن أن يحميك من هذه المشكلات ويضمن إحياء شهر رمضان في جوّ صحيّ، كما يقول الدكتور مؤيد الحلفي، استشاري الغدد الصماء في مستشفى ميدوير الدولي بمدينة العين، الذي يقدم النصائح التالية لإبقائك بصحة جيّدة ونشاط خلال فترة الصيام.

الحرص على تناول الماء

الصيام خلال شهر رمضان، ولا سيما خلال فصل الصيف، يمكن أن يسبّب الجفاف. من هنا يجدر التأكّد من استهلاك كميات كافية من السوائل، في مقدّمتها الماء، وذلك من خلال وجبة الإفطار، والسحور، بهدف المحافظة على رطوبة الجسم.

ومن النصائح المعتادة تناول كمية لا تقلّ عن ستّة إلى ثمانية أكواب من الماء كحدّ أدنى يومياً. وهي كمية يُنصح بزيادتها مع ارتفاع درجات الحرارة.

ويمكن إضافة شرائح من الليمون أو الخيار إلى الماء البارد ورشفه بعد الإفطار؛ فهي طريقة رائعة ومنعشة لتنشيط جسمك، وإطفاء ظمئك، واستيعاب مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي تبني مناعتك.

كما أن تناول عصائر الحمضيات خلال وجبة الإفطار هو أيضاً مكمّل صحّي مثالي لتجديد النشاط؛ حيث إنها تملك تركيزاً عالياً من الفيتامين سي الذي يسهم في تجديد شباب الجسم وحيويّـته.

إلى ذلك، يُنصَح بتجنّب الإكثار من تناول القهوة والشاي عند الصيام؛ لأنهما مدّران للبول وقد يحفزان المزيد من فقدان الماء.

تناول الطعام.. كُلْ بطريقة مناسبة

يمكن للصوم لفترات طويلة أن يحرم الجسم من مغذياته؛ لذلك يجب عليك التأكد من تناول الأطعمة المفيدة فعلاً، والمشبعة بالدهون الجيدة والفيتامينات والمعادن.

أما بالنسبة إلى السحور، فيفضّل تناول وجبات غنية بالكربوهيدرات المركبّة، والألياف والمتوازنة مع البروتين والدهون الصحية، حيث من شأنها أن تشعرك بالشبع لفترة أطول، وتحرّر الطاقة التي يحتاجها جسمك خلال فترة زمنية طويلة.

ومن الأمثلة على ذلك، تناول مقدار وعاء من دقيق الشوفان مع المكسّرات، وملعقة من بذور الكتان. وكذلك البيض المخفوق مع قطعة من خبز التوست الكامل، أو حبوب الفطور مع لبن الزبادي والتوت.

عند تناول الإفطار، لا تفرط في تناول الطعام وتجنّب الوجبات المدهنة والمقلية؛ لأنها يمكن أن تسبّب عسر الهضم وزيادة الوزن. ويُنصَح بتناول الأطباق المطهوة على البخار، أو المشوية، أو المخبوزة، أو المحمّصة، أو التي تمّ تقليبها بشيء بسيط من الزيت أو الزبدة على النار.

والأفضل أن تفطر على واحدة إلى ثلاث حبّات من 1-3 من التمر الغنيّ بالمغذيات، يتبعها بعض حساء العدس وعشاء خفيف يحتوي على الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون الجيدة. ولا تنسَ تناول الخضار والفاكهة للحصول على العناصر المغذّية مثل الألياف، والفيتامينات، والمعادن، لتجديد ما تخسره من خلال الصيام.

وإذا ما شعرت بالجوع خلال السهرة، فالأفضل تجنّب الحلويات بقدر الإمكان، والاستعاضة عنها بالفواكه الطازجة أو بحفنة من المكسّرات. لا بأس من تناول الحلوى بكمية محدودة من حين لآخر، ولكن الإفراط في تناول الطعام سيؤدي إلى كسب الوزن الزائد بسرعة.

تجنُّب التعرُّق

خلال فترة الصيام، تجنّب ممارسة التمرينات الرياضية الثقيلة، ولا سيما تمارين الجري المكثفة، وذلك لتجنّب التعب والضعف والجفاف.

ومن المستحسن ممارسة النشاطات الرياضية المعتدلة للحفاظ على الشعور بالنشاط طوال اليوم، من خلال المشي لمدة 30 دقيقة على القدمين إما  قبل غروب الشمس، أو بعد ساعة على تناول وجبة الإفطار.

نحن على ثقة بأن هذه النصائح سوف تساعدك على إحياء شعائر شهر رمضان هذا العام بأسلوب صحيّ آمن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع صحة الرجل

أخصائي باطنية يتحدث لـ«سيدي» عن استصحاب الفوائد التي تحققت للجهاز الهضمي بعد الصيام

في شهر رمضان تتحقق كثير من الفوائد للجهاز الهضمي، والسؤال الأهم الذي أجاب عنه أخصائي الباطنية الدكتور شريف بقنة هو:  كيف يمكن العودة التدريجية لنظام الأكل ما قبل رمضان دون أن تتأثر المعدة؟ هذا...

كيف تحافظ على صحتك بعد رمضان؟

لقد انتهى شهر رمضان، وعدنا إلى حياتنا الطبيعية مرة أخرى، ولكن قد تبقى الكثيرون منا بعض العادات الصحية الخاطئة خلال هذا الشهر جراء الإفراط في الطعام وتناوله في وقت متأخر.لذا سنقدم لك فيما يلي بعض...