رياضيون تسيطر عليهم نوبات الغضب.. شاهد هذه المواقف (فيديو)

رياضيون تسيطر عليهم نوبات الغضب.. شاهد هذه المواقف (فيديو)

رياضيون تسيطر عليهم نوبات الغضب.. شاهد هذه المواقف (فيديو)

يظن الكثير من البشر بأن الرياضيين الأثرياء مجرد أشخاص يمتلكون مهارات استثنائية، جعلتهم فاحشي الثراء ويعيشون حياة مليئة بالترف والسهولة .

وللوهلة الأولى قد يكون الأمر صحيحاً ولكن بالتعمق أكثر في حياة الرياضيين سرعان ما سنجد أن حياتهم تحتوي على ضغوطات كبيرة قد تفوق قدرات البشر على الاحتمال في بعض الأحيان .

ما العلاقة بين إشارات المرور وبطاقات الإنذار والطرد في كرة القدم؟

فالرياضيون المحترفون عند التواجد تحت الأضواء أو في الأحداث الرياضية الكبرى لا يمثلون أنفسهم فقط بل يحملون على عاتقهم الظهور بصورة مثالية أمام جماهيرهم خاصةً مع تواجد مئات الكاميرات حولهم، وأيضاً التحلي بأقصى درجات ضبط النفس بسبب التعاقدات مع الشركات الراعية التي تدفع ملايين الدولارات لهؤلاء النجوم كل عام، خاصةً لأبطال الألعاب الفردية أو وجوه الدعاية الحصريين للعلامات التجارية الكبرى من نجوم الألعاب الرياضية الأخرى .

ولكن ولأن النجوم الرياضيين المحترفين هم مجرد بشر عاديين فإنهم يفقدون أعصابهم في الكثير من الأحيان، فمجال مثال عالم الرياضة يحتوي على الكثير من التحدي والإثارة الكفيلة بإخراج أي شخص عن شعوره، فكيف هو الحال عند التحدث عن ضياع بطولة أو لقب وجوائز تقدر بالملايين.

وفي التقرير التالي سوف تتعرف على أشهر المواقف التي  تسببت فيها نوبات الغضب بخسارة الرياضيين الكثير .

1-  سيرينا وليامز 

في عام 2009 وخلال بطولة الولايات المتحدة البطولة للتنس فقدت النجمة الأمريكية المخضرمة، التي تعد من أفضل النساء اللاتي مارسن رياضة التنس على مر العصور والحاصلة على أكبر عدد من بطولات الجراند سلام بالنسبة للنساء، أعصابها في المباراة التي جمعتها مع نظيرتها البلجيكية  كيم كليسترز .

ولأن النتيجة كانت تشير إلى اقتراب توديع سيرنا وليامز للبطولة بعد تأخرها بنتيجة أشواط المباراة  4-6 و5-6 و15-30 تم احتساب خطأ مزودج على اللاعبة الأمريكية من قبل إحدى مراقبات الخط وهو ما يعني أن وليامز أصبحت على بعد نقطة واحدة فقط من خسارة المباراة .

ولقد أدى قرار مراقبة الخط إلى اشتعال غضب وليامز والتي سبق لها الحصول على إنذار بسبب تحطيمها أحد مضاربها خلال أحداث المباراة لتوجه حديثها إلى مراقبة الخط قائلة بأنها سوف تدس الكرة في حلقها .

وعلى الرغم من اعتذار وليامز بعد المباراة وخسارتها للمباراة بسبب الواقعة تم غريمها 175 ألف دولار مع وضعها تحت المراقبة لمدة عامين بسبب نوبة غضبها.

من بينها قطع أوتار الرقبة وسقوط العين..شاهد أقوى إصابات نجوم المصارعة الحرة (فيديو)

2- ماكغريغور

عند الحديث عن رياضة الفنون القتالية UFC فإننا لا يمكن أن نهمل ذكر المصارع الإيرلندي  كونر ماكغريغور أحد أشرس وأقوى المصارعين الذين عرفتهم حلبات تلك الرياضة ذات الشعبية العالمية الواسعة .

ولكن بجانب القوة والشراسة التي يتمتع بها المقاتل الإيرلندي يجب أيضاً ذكر السلوك السيء والعنيف الذي يتمتع به، فتقريباً لم يكتف كونر ماكغريغور بقتال الخصوم داخل حلبات الـ UFC فقط بل وخارجها أيضاً .

فمنذ أسابيع قليلة هاجم كونر ماكغريغور وفريقه حافلة تواجد على متنها المصارع الروسي حبيب وفريقه عند خروجهم من أحد الفنادق، وذلك من أجل الانتقام بعد أن تعرض أحد أعضاء فريق المقاتل الإيرلندي إلى الاعتداء من حبيب .

ولحسن الحظ أن قوات الأمن المتواجدة في الفندق نجحت في فض الاشتباك الذي نشب في جراج الفندق بعد تحطيم ماكغريغور لإحدى نوافذ الحافلة .

ولقد اعتقلت قوات الشرطة في ولاية نيويورك الأمريكية المقاتل الإيرلندي بعد الحادثة ومنعته من السفر قبل أن تفرج عنه في وقت لاحق بعد أن تعهد رئيس اتحاد الـ UFC  بأنه سيعاقبه بنفسه .

3- زين الدين زيدان 

كان عام مونديال 2006 في ألمانيا حدثاً استثنائياً بالنسبة لعشاق كرة القدم، وذلك لأن إحدى أساطير كرة القدم على مر العصور الفرنسي زين الدين زيدان كان قد أعلن عن اعتزاله كرة القدم بشكل نهائي بعد المونديال خصوصاً أنه ودع جماهير فريقه ريال مدريد الإسباني في آخر مباريات الليغا الإسبانية خلال نفس العام.

وبالفعل بدأ المونديال وبدأ معه شعور الجماهير بالسعادة والحزن في نفس الوقت لأنها ترى زيدان يقدم مستويات هائلة ولكنها تعلم بأنه المونديال الأخير له .

وبأداء ومهارات زيزو يعبر المنتخب الفرنسي العقبة تلو الأخرى ويعبر دور المجموعات ثم الدور ربع النهائي ويزيح إسبانيا والبرازيل من طريقه ليصل إلى المباراة النهائية، وتكبر أحلام وطموحات محبي زين الدين زيدان في حمل أسطورتهم لكأس البطولة ولكن للأسف الأمور لم تجر كما هو متوقع .

ففي المباراة النهائية وخلال الأشواط النهائية والنتيجة تشير إلى التعادل تسبب زيدان في صدمة لكل محبي كرة القدم في أقل من 30 ثانية وذلك بعد نطحته الشهيرة لصدر المدافع الإيطالي المشاغب ماركو ماتيراتزي الذي وجه السباب لأخت ووالدة زيدان، وهو الأمر الذي جعل قائد المنتخب الفرنسي المنحدر من أصول فرنسية بمعاقبة المدافع الإيطالي في أرض الملعب لتنتهي الأمور بطرد زيدان من المباراة الأخيرة له كلاعب كرة قدم وسط صدمة الجميع .

4- مايك تايسون 

في تسعينيات القرن الماضي كان أسطورة رياضة الملاكمة مايك تايسون واحدا من أقوى المصارعين في هذا الوقت، ولكنه عانى من بعض الاضطرابات بشأن السيطرة على حالات الغضب، وهذا ما ظهر جلياً في المباراة الشهيرة عام 1997 والتي جمعت مايك تايسون بالمصارع القوى هوليفيلد  .

ففي تلك المباراة لم يكتف مايك تايسون بعضّ خصمه مرة واحدة فقط بل قام بذلك  مرتين، فبعد أن تغاضى الحكم في المرة الأولى عن عض تايسون لأذن خصمه اليسرى تم استئناف القتال ليقوم تايسون وبشكل غريب بإعادة عض خصمه في الأذن اليمنى ليعلن الحكم عن نهاية النزال  باستبعاد  وفوز هوليفيلد بالنزال .

ولقد تسببت هذا النزال بخسارة تايسون لرخصة مزاولة رياضة الملاكمة وتم إيقافه وأيضاً تغريمه 3 ملايين دولار على الرغم من اعتذار الأخير لهوليفيلد .

على ذكريات هدف العويران الشهير.. السعودية تواجه بلجيكا

5- بوفون 

بكل تأكيد الحارس الإيطالي ليس مجرد حارس مرمى عادي فهو بالنسبة للكثيرين أفضل حراس كرة القدم على مر العصور وبالتأكيد هو يستحق ذلك .

وقبل عدة أيام كان بوفون على موعد مع واحدة من أكثر لحظات حياته حزناً بعد فشل المنتخب الإيطالي في التأهل لكأس العالم المقبلة في روسيا التي كانت ستكون اَخر البطولات التي يرتدي فيها جيجي بوفون قميص وشارة قيادة المنتخب الإيطالي، فبعد مباراة كبيرة ورائعة قام بها فريقه يوفنتوس أمام ريال مدريد احتسب حكم المباراة ضربة جزاء في الدقيقة الأخير من الوقت بدل الضائع .

ولأن يوفنتوس كانت متقدماً بنتيجة 3-0 وكانت المباراة تتجه نحو الأشواط الإضافية وضربات الجزاء تسبب قرار الحكم في انهيار الحارس الإيطالي الذي كان يمني النفس التأهل للدور نصف النهائي والحصول على لقب دوري أبطال اوروبا التي استعصت عليه منذ بداية مسيرته الكروية .

فقد توجه بوفون نحو الحكم ووجه له سيلا من الشتائم والإهانات ليتم طرد الحارس الإيطالي في آخر مباراة له مع فريقه في بطولة دوري أبطال أوروبا بعد أن أعلن عن احتمالية اعتزاله كرة القدم نهائياً بعد انتهاء الموسم الحالي .

أضف تعليقا

المزيد من مواضيع رياضة

خماسية نظيفة لبرشلونة ضد إشبيلية (فيديو)

تُوج برشلونة للمرة الـ30 في تاريخه بطلاً لكأس ملك إسبانيا في مباراة تاريخية سحق فيها إشبيلية بخمسة أهداف نظيفة دون مقابل. وشهدت المباراة، التي جمعت الفريقين على ملعب واندا ميتربوليتانو، تقدم...